20- كيف نستطيع أن نجيبَ الله عندما يخاطبنا؟

1٬558

 20  كيف نستطيع أن نجيبَ الله عندما يخاطبنا؟

إجابة الله تعني: الإيمان به.

من يريد أن يؤمن، يحتاج إلى «قلب فهيم مصغٍ» (1 ملوك 3: 9). يبحث الله عن طرق متعددة للاتصال بنا. في أيَّ لقاء بشري، في أيَّ اختبارٍ مؤثّر للطبيعة، في أي صدفة ظاهرة، في أي تحدًّ، في أي ألمٍ، رسالةٌ من الله إلينا. يكلّمنا الله بوضوح أكثر، عندما يتوجّه إلينا بكلمته أو بصوت الضمير. يتحدّث إلينا كأصدقاء. لذلك، علينا أن نجيب كأصدقاء وأن نؤمن به، وأن نثق به ثقة كاملة، وأن نتعلّم فَهمَه بشكل أفضل ونقبلَ إرادته من دون تحفّظ. 

  ”   من طبيعة الإيمان قبول الحقيقة التي لايستطيع عقلُنا إدراكها،
وهي تستند بطريقة سهلة وضروريّة على الشهادة.

الطوباوي الكاردينال جون هنري نيومن،
1801 – 1890، مرتدّ، كاردينال في الكنيسة الكاثوليكية، فيلسوف ولاهوتيّ انكليزيّ
 ✝  أنا أمة الرّب، فليكن لي بحسب قولِك.

لوقا 1: 38

كتاب YOUCAT
التعليم المسيحي الكاثوليكي للشبيبة
 →  السابق      البداية      التالي  ← 
مواضيع ذات صلة
أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.