17- ما أهميّة العهد القديم في نظر المسيحيّين؟

2٬216

 17  ما أهميّة العهد القديم في نظر المسيحيّين؟

في ← العهد القديم يُظهر الله ذاتَه خالقاً وحافظاً للعالم وقائداً ومربّياً للبشر. أسفار العهد القديم هي كلمة الله وكتابٌ مقدّس أيضاً. من دون العهد القديم لا يستطيع المرءُ أن يفهمَ يسوع.

في ← العهد القديم يبدأ تاريخٌ كبيرٌ لتعلّم الإيمان الذي يأخذ في ← العهد الجديد منحىً حاسماً ويبلغ الهدف مع نهاية العالم ومجيء المسيح الثاني. مع ذلك إنّ العهدَ القديمَ هو أبعدُ بكثير من مجردّ مقدّمة للجديد. إن الوصايا والنبوءات لشعب العهد القديم، والوعودَ التي ضُمَّنت فيه من أجل جميعَ البشر، لا مجالَ للتراجع عنها. في كتب العهد القديم كنزٌ لا يُستعاضٌ عنه من الصلوات والحكمة وخصوصاً المزاميرَ التي هي جزءٌ من صلاة الكنيسة اليوميّة. 

  ”   لم توضع الكتب المقدّسة لكي ننتقدها بل لتنتقدنا.

سورين كيركغارد
  ”   إن إله ابراهيم واسحق ويعقوب ليس إله الفلاسفة والعلماء! يحفظنا ويقودنا الرّب يسوع المسيح من خلال تعاليمِه في الانجيل.

بليز باسكال،
بعد أن اختبر الله

كتاب YOUCAT
التعليم المسيحي الكاثوليكي للشبيبة
 →  السابق      البداية      التالي  ← 
مواضيع ذات صلة
أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.