12- كيف نعرف ما يتعلّق بالإيمان الصحيح؟

232

12- كيف نعرف ما يتعلّق بالإيمان الصحيح؟

نجد الإيمان الصحيح في الكتاب المقدّس وفي التقليد الحيّ للكنيسة.

الايمان الصحيح
العهد الجديد نشأ انطلاقاً من إيمان الكنيسة. الكتاب والتقليد متلازمان. ونقل الإيمان لا يتحقّق بالدرجة الأولى عبر النصوص. في بداية حياة ← الكنيسة كانوا يقولون إنّ الكتابَ المقدّس “كُتِبَ في قلب الكنيسة قبل أن يُكتَبَ على ورق” . اختبر التلاميذ ← والرسل قبلاً الحياة الجديدة من الجماعة الحيّة مع المسيح. والكنيسة الفتيّة أخذت تدعو البشر إلى تلك الجماعة التي استمرّت بعد القيامة بشكل آخر. المسيحيّون الأوائل كانوا متمسّكين “بتعاليم الرسل وبالشركة، بكسر الخبز والصلاة” .(أعمال 42:2). كانوا واحداً في ما بينهم وعلى رغم ذلك كان عندهم مكانٌ للآخرين. بهذا يقوم الإيمان حتى اليوم: مسيحيّون يدعون أشخاصاً آخرين إلى عيش الشركة مع الله، وهذه الشركة لا تزال مصونة من دون تحريف منذ إيّام الرسل في الكنيسة الكاثوليكيّة.


 

من الضروريّ والملحّ أن يكون هناك جيل جديد من الرسل يكون متجذّراً بكلمة المسيح، وقادراً على أن يُعطي جواباً عن أسئلة عالمنا الحاضر، وأن يكون مستعدّاً للتبشير بالإنجيل في كل مكان.

بنديكتوس السادس عشر،
في 22 شباط 2006



التقليد المقدّس والكتاب المقدّس مترابطان إذاً ترابطاً وثيقاً، بل يُفضي أحدهما إلى الآخر. إنّهما ينبثقان من الينبوع الإلهيّ الواحد، ويترافدان في سيرهما، ويصلان إلى الغاية عينها.

المجمع الفاتيكاني الثاني،
الوحي الإلهي، عدد 9



مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.