10- هل قيل كلُّ شيء بيسوع المسيح، أم يُستأنَفُ الوحيُ من بعده؟

612

 10  هل قيل كلُّ شيء بيسوع المسيح،
       أم يُستأنَفُ الوحيُ من بعده؟

في يسوع المسيح أتى الله بذاته الى العالم. انه كلمة الله الأخيرة. بالإصغاء اليه يُمكن لجميع البشر في كلَّ الأزمان أن يعرفوا من هو الله وما هو الضروريُّ لخلاصهم.

في إنجيل يسوع المسيح حضر ← وحيُ الله كاملاً وتاماً ولكي نفهم ذلك، يقودنا الروح القدس بشكل أعمقَ إلى الحقيقة. في حياة بعض الناس يحلّ نورُ الله بقوّة، حتى إنّهم يرون «السماء مفتوحة» (أعمال 7 : 56). هكذا قامت أماكنُ الحجّ الكبيرة مثل «غوادالوبي» في مكسيكو أو «لورد» في فرنسا. إن «الإيحاءاتِ الخاصّة» بالرائين لا يمكنها ان تصوّب إنجيل يسوع المسيح، وهي غيرُ ملزِمة بشكل عامّ. لكن بإمكانها أن تُساعدَنا على فهم الانجيل بطريقة أفضل، وتُفحَص صحتها من قبل ← الكنيسة.

  ”   في المسيح يسوع أصبح الله إنساناً وصار صديقاً وأخاً لنا.

بنديكتوس السادس عشر،
6 أيلول 2006

 ✝  إنَّ اللهَ، بَعدَما كَلَّمَ الآباءَ قَديماً عبر الأنبياءِ مَرَّاتٍ كَثيرةً بِوُجوهٍ كَثيرة، كَلَّمَنا في آخرِ الأيَّام هذِه بــِابنٍ جَعَلَه وارثاً لكُلَّ شيء وبــِه أنشَأ العالَمِين.

الرسالة إلى العبرانيين 1: 1 – 2


كتاب YOUCAT
التعليم المسيحي الكاثوليكي للشبيبة
 →  السابق      البداية      التالي  ← 
مواضيع ذات صلة
أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.