يصلي البابا فرنسيس من أجل خلاص العالم ويمنح الغفران الكامل، ما هو الغفران الكامل وشروط اكتسابه؟

8٬067

يدعونا البابا فرنسيس إلى صلاة استثنائية يوم الجمعة 27 آذار الساعة 6 مساءاً بتوقيت روما، من أجل خلاص العالم من وباء الكورونا حيث سيصلي الأب الأقدس ويمنح البركة والغفران الكامل ضمن الشروط الاستثناية التالية (بسبب الظروف الحالية وتعذر الاعتراف عند الكاهن والمشاركة بالقداس الإلهي والتناول السري)

شروط اكتساب الغفران الكامل:

1- فحص الضمير، التوبة والندامة
2- طلب المغفرة من الله مع نية الاعتراف الشخصي عند الكاهن باقرب فرصة ممكنة
3- المناولة الروحية من خلال تحضير النفس بالتأمل والصلاة ثم تلاوة صلاة المناولة الروحية
4- صلاة الأبانا والسلام والمجد على نية البابا
5- القيام بواحدة او أكثر من الأمور التالية: (زيارة القربان المقدس، والسجود له)، أو (قراءة الكتاب المقدس لنصف ساعة على الأقل)، أو (تلاوة المسبحة الوردية)، أو (تلاوة رتبة درب الصليب) طالبين من الله وقف انتشار الوباء، والتخفيف من معاناة المرضى، والخلاصَ الأبدي للأشخاص الذين يدعوهم الرب إليه.

ما هو الغفران الكامل؟

ماذا يفرق الغفران الكامل عن الغفران الاعتيادي عند الاعتراف بالخطايا عند الكاهن في الأيام العادية؟ في الإعتراف الاعتيادي يحصل الشخص أيضاً على غفران جميع الخطايا، لكن في الغفران الكامل يحصل الشخص على مغفرة كل الخطايا ويُرفع عنه القصاص والتكفير الذي كان عليه دفعه إما في الحياة أو في المطهر.

خصصت الكنيسة أعياد معينة ومناسبات للحصول على الغفران الكامل عند الاعتراف والمناولة والصلاة للأب الأقدس. من هذه المناسبات: عيدي الميلاد والفصح، عند انتخاب حبر أعظم جديد، تذكار غفران أسيزي وغيرها.

ولهذا الحدث العظيم تم نقل المصلوب العجائبي من كنيسة القديس مارسيلو الذي زاره الأب الأقدس وصلى أماه. سيتم وضع المصلوب مؤقتاً في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان حيث ستقام هذه الصلاة مع البابا فرنسيس. لقراءة المزيد عن تاريخ وسبب نقل المصلوب، زوروا الموضوع التالي: البابا فرنسيس يحج ضد الكورونا، ما هي قصة المصلوب العجائبي الذي صلّى أمامه؟

فعل المناولة الروحية

يتلو البابا يومياً هذه الصلاة وهي للكاردينال الإسباني رافاييل ميري ديل فال
ينبغي القيام بالمناولة الروحية بعد مراجعة للذات وتأمل وصلاة

“أنحني، عند قدميك، يا يسوعي،
وأقدّم لك توبة قلبي النادم الذي يغرق في العدم
بحضورك المقدّس.
أعبدك في سرّ حبك، الإفخارستيا.
أرغب أن أستقبلك في المسكن الذي يقدّمه لك قلبي؛
بانتظار سعادة الشركة المقدّسة،
أرغب في أن أتناولك بروحي.
تعال إليّ، يا يسوع، حتى آتي إليك أنا أيضًا بدوري.
ليُشعل حبّك كلّ كياني مدى حياتي وفي ساعة موتي.
أؤمن بك، أضع رجائي فيك، أحبّك. لتكن مشيئتك”.

مواضيع ذات صلة
تعليقات
  1. غير معروف

    ياربي والهي انا أومن بك واطلب منك الشفاء العاجل لجميع مرضانا بفيروس الكورونا . أمين

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.