لوّن حياتي‎

760

لون حياتك

بين رغبة قلبي ورغبة قلب الله، انا وين؟
بين مشروع الله الي ومشروعي انا لحياتي، انا وين؟
اوقات كتير أخوتي منطلب من الله يدخل نحنا ومسكرين بواب قلوبنا… 
وأوقات أكتر منطلب منه يوجهنا، نحنا ورافضين نغير نظرتنا وطريقنا بهالحياة… 
خلينا اليوم كلنا سوى نتأمل ببينا ونقله :”يمكن أوقات كتير كنت أطلب منك انا وعم برسم حياتي بإيدي، بس اليوم ما بدي الا انت تمسك الريشة وتلون حياتي بثمار روحك القدوس

 

مواضيع ذات صلة
تعليقات
  1. سيدي صوايا

    اشكركم على هذه المنوعات من الصلوات الإلهية أنها تفرح القلب والروح وخاصة في بداية الصوم الكبير يرجع الإنسان بداخله وفي يومياته إلى محبة الله والأمل في كل شيء في هذه الحياة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.