كيف نصلي عبادة دم يسوع المسيح الثمين؟

8٬084

كيف نُصلي هذه العبادة

هذه هي عبادة الدم الثمين لربنا يسوع المسيح كما أعطيت من قبل ربنا وسيدتنا وحشد من الملائكة والقديسين إلى صبي نيجيري في عمر المراهقة وغير مُتعلم تقريباً، إسمه برناباس نوويي، من قرية أولو بولاية إينوجو في نيجيريا، من عام 1995 إلى عام 2003.

أخبر ربنا برناباس الصغير بأن هذه هي أعظم عبادة أعطاها إلى الكنيسة والأخيرة التي سيُعطيها في هذا العصر. هذه هي القنطرة التي ستحمي الكنيسة الكاثوليكية والمؤمنين المُتبقين وكل أولئك الذين تُحبهم ويُصلون من أجل السلامة خلال التجارب المريرة للعقاب القادم وستجلبهم جميعاً للدخول إلى زمن السلام الموعود.

توجد ثلاثة أقسام لهذه العبادة:

1- العبادة اليومية: الحد الأدنى يومياً من الصلوات للمُتعبد هي:

أ. سر واحد من الوردية (الفرح، النور، الحزن، والمجد).
ب. مسبحة الدم الثمين.
ج. طلبة الدم الثمين.
د. التكريس للدم الثمين.
ه. أية صلوات اخرى من العبادة اليومية الكاملة التي يُمكنك أن تضيفها إلى صلاتك اليومية بدون أن تُهمل عائلتك أو عملك.

صلي للروح القدس من أجل أن يُرشدك إلى إيجاد التوازن المُناسب لصلاتك مع عملك وإلتزاماتك العائلية بما يتناسب ووضعك في الحياة. إبدأ بإهمال النشاطات التافهة وإستبدلها بالصمت والصلاة. النصيحة الحكيمة بوجود مرشد روحي كفوء تُعتبر بركة عظيمة لكل من يرغب بالوصول إلى حالة أعلى من الكمال في الحياة ويوصي بها بقوة.

2- ساعة جتسيماني: كل ليلة خميس من الساعة 11:00 إلى صباح الجمعة الساعة 3:00 تُعتبر ساعات جتسيماني. هذه هي الساعات التي عانى بها ربنا في بستان جتسيماني. إنه لمن الأفضل الصلاة خلال هذه الساعات بحضور ربنا في مكان خاص أو أمام الهيكل. إن لم تكن مُباركاً بكنيسة قريبة أو مكان صلاة مفتوح في هذه الساعة، تستطيع أن تخصص مكاناً مقدساً أو مذبحاً أو صليباً أو صور المسيح أو إكليل شوك، شمعة، … إلخ. من الأفضل الصلاة في مجموعات من إثنين أو أكثر، لكن هذا ليس ضرورياً. لو كان بإمكانك ساعة واحدة كحد إدنى فإن ربنا يطلبها ما بين منتصف الليل وحتى 3:00 صباح الجمعة. لقد أعطى ربنا الصلوات الآتية لأربع ساعات كاملة من الصلاة. من أجل جعلها أقل، ننصح بأن تُصلي واحدة أو أكثر من المجموعات الكاملة كل أسبوع (كل إلتماسات المكروبين أو كل صلوات التوقير، إلخ) حتى تُصليهم جميعاً، ثم إبدأ ثانية.

1- كل الأسرار الأربعة للوردية (الفرح، النور، الحزن، المجد).
2- مسبحة الدم الثمين.
3- طلبة الدم الثمين.
4- التكريس للدم الثمين.
5- صلوات التعزية.
6- صلوات العبادة والسجود.
7- مُناشدات المكروب.
8- الصلوات الروحية.
9- القداس الخاص بالدم الثمين، حيثما توفر ذلك.

يُنصح بأخذ قيلولة لأكبر عدد ممكن من الساعات قبل أن تبدأ بالصلاة لكي لا تنام خلال هذه الساعات القوية من الصلاة كما فعل الرسل، لكن إبقى منتبهاً ويقضاً لتعزية ربنا وتوقير دمه الثمين.

3- شهر تموز العظيم: كل تموز (وكذلك الجمعة الثالثة من كل شهر)، تُكرم الكنيسة الدم الثمين لربنا. خلال شهر تموز العظيم، أعطانا ربنا ثلاث فترات مهمة للصلاة (كلها موجودة في كتاب شهر تموز العظيم):

أ. من 1 إلى 9 تموز، تساعية الدم الثمين لتكريم الجوقات الملائكية التسع.
ب. من 13 إلى 15 تموز، تساعية الدم الثمين من ثلاثة أيام لتكريم الثالوث الأقدس.
ج. من 20 إلى 31 تموز، تساعية الدم الثمين من إثنا عشر يوماً من أجل إسرائيل جديدة.

يجب أن تُقدم هذه الصلوات خلال الفترات المذكورة، بدلاً من عبادتك اليومية الإعتيادية:
1- الوردية (كل الأسرار الأربعة للوردية إن أمكن، لكن سر واحد يكون مطلوباً).
2- مسبحة الدم الثمين.
3- طلبة الدم الثمين.
4- التكريس للدم الثمين.
5- صلوات التعزية.
6- صلوات العبادة والسجود.
7- مُناشدات المكروب.
8- الصلوات الروحية.

يجب السهر الكامل في كل الفترات الثلاثة للصلاة وفي كل سنة من قبل أولئك الذين تكرسوا للدم الثمين ومن قبل كل أولئك الذين يُحضرون أنفسهم للتكريس. خلال شهر تموز هذا، في الأيام التي تقع بين فترات الصلاة المذكورة أنفاً، تستطيع أن ترجع إلى صلوات العبادة اليومية أو الإستمرار بصلوات التُساعية كتقدمة إضافية لربنا.

خلال شهر تموز العظيم، تستمر ساعة جتسيماني كل ليلة خميس. في البداية، يُمكن للمُتعبد أن يقدم بعض أو كل صلوات ساعات جتسيماني مثل العبادة اليومية للخميس والجمعة أو تساعية تموز. على سبيل المثال، يمكنك أن تصلي الحد الأدنى من العبادة اليومية بوردية واحدة في يوم الخميس، ثم إستمر ببقية الصلوات خلال ساعات جتسيماني في تلك الليلة، وقدم كل هذا بإعتباره عبادة الخميس اليومية أو خميس تموز العظيم.

يمكنك أيضاً أن تصلي إما الحد الأدنى أو الكامل من العبادة اليومية أو تساعية تموز في يوم الخميس، ثم كل صلوات ساعات جتسيماني في تلك الليلة، وقدم صلوات ساعة جتسيماني بإعتبارها عبادة الجمعة اليومية أو جمعة تموز العظيم.

يُمكن أن تُصلى هذه الصلاة بأي ترتيب كان مع إستثناء واحد وهو إن مسبحة الدم الثمين يجب أن تلي الوردية. ليس واجباً عليك أن تصلي كل الصلوات في جلسة واحدة. يُمكنك أن تقدمها قليلاً قليلاً خلال يومك.

عندما تنضج في حياة الصلاة هذه، ومثلما يسمح الوقت في مواعيدك الشخصية، يمكنك عملياً أن تكون قادراً على صلاة صلوات ساعة جتسيماني بالإضافة إلى صلواتك اليومية في الخميس والجمعة. مثلما قال الاب إيفاريستوس إيشيوو مرة: «الجائع يأكل أكثر».

4- تعويضات الجمعة الثالثة: أخبر ربنا برناباس بأن الكثير من العقاب يُمكن تجنبه إذا ما إجتمع عدد كاف من الناس للصلاة في الكنائس وقدموا هذه الصلاة اليومية من أجل التعويض عن الخطايا المُرتكبة ضد الافخارستيا ودمه الثمين في أرجاء العالم.

5- 14 أيلول، إنتصار الصليب: هذا هو إحتفال عظيم لهذه العبادة ويُقدم بكل إجلال مع الشموع والتراتيل. إننا نتطلع إلى اليوم الذي ينتصر فيه الصليب المُقدس ويُصبح اليوم الأول من الحكم المجيد للسلام.

التكريس للدم الثمين – بعد أن صليت الأقسام الثلاثة الرئيسية لهذه العبادة لخمسة أشهر متتالية وفكرت ملياً بعمل إلتزام على مدى الحياة للصلوات المُشار إليها، ثم إذا شعرت بأنك مدعو، يُمكنك أن تُقدم نفسك وتُصبح مُكرساً للدم الثمين ليسوع المسيح. يُمكن لأي كاهن أن يقوم بتكريسك.

بعد سنة واحدة من التكريس، يُمكنك أن تبدأ بسلسلة من الرياضات الروحية والدراسات المُصممة لتعليمك كيفية ممارسة الفضائل إلى درجة البطولة. من خلال دراسة تعاليم ربنا بعناية وتطبيقها في حياتك اليومية ستنمو سريعاً في القداسة. في الذكرى الثالثة لك، يمكنك أن تجدد تكريسك وتستلم وردة النقاء الكامل. يُمكن تكرار هذا كل ثلاث سنوات.


عبادة الدم الثمين
 →  السابق     التالي  ← 
 ✞  كل المحتويات    ✞  شهر تموز    ✞  الوعود 
مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.