في الحذر من الألفة المفرطة

638

الفصل الثامن

في الحذر من الألفة المفرطة

راهب كاثوليكي

1- “لا تكشف قلبك لكلِّ إنسان” (ابن سيراخ 8: 22)، بل عالج أمرك مع الحكيم المتقي لله.

كن في النَّادر مع الأحداث والغرباء.

لا تتلمق الأغنياء، ولا ترتح إلى الظهور أمام العظماء.

صاحب الوُضعاء والسُذَّج، والأتقياء وحميدي السيرة، وكَلَّمهُم بما فيه البُنيان.

لا تُؤالف امرأة على الإطلاق، بل استودع الله، إجمالًا، جميع النساء الصَّالحات.

تُق أن لا تُؤالفَ سوى الله وملائكته، وتَجَنّب أن يعرفك الناس.


 

2- المحبة واجبةٌ للجميع، أمَّا المؤالفة فلا تليق مع الجميع.

قد يتفق أحيانًا أنَّ شخصًا يشتهر بحسن السمعة، ما دام مجهولًا، فإذا حضر، ساء في عيون الناظرين.

قد نظنُّ في بعض الأحيان، أنَّا نسرُّ الآخرين بملازمتنا لهم، على حين نبدأ بالحري نسوء في عيونهم، لما يرون فينا من رداءة السيرة.


✞السابق  الفهرس  التالي

مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.