صلاة الى الآب السماوي في أحد الشعانين

1٬047

أيها، الرب الإله، الآب الأزلي، نشكرك لأنك أرسلت ابنك يسوع المسيح، ليمهّد لنا الطريق وليحرّرنا من خلال موته على الصليب.

نشكرك ألّلهم على هذا اليوم، أحد الشعانين وبداية الأسبوع المقدّس، وبدء المسيرة نحو قوّة الصليب، انتصار القيامة، والحقيقة الغنية: أنّ يسوع هو حقّاً ملك الملوك. هوشعنا، مبارك الآتي باسم الرب. نعظّمك ونمجّدك من أجل طرُقك لأنها صالحة وأمينة. نعبدك لأنك قدّوس وعادل. ونُعلن أن حبّك ثابت الى الأبد، وأن رأفتك ورحمتك تدومان الى الأبد.

نشكرك يا رب، لأنّ طرقك أعظم من طرُقنا، وأفكارك أعمق من أفكارنا. نحمدك يا إلهنا، من أجل مخطّط الخلاص، ونمجّدك لأنك تجعل كل الأشياء جديدة. نشكرك ربّنا لأنك تلتفت بوجهك إلينا، وتستمع لصلواتنا وتعرف قلوبنا. إمنحنا نعمة أن نظلّ أقوياء وأوفياء لك. ساعدنا كي لا نتبع صوت العالم، بل نلتصق بالقرب منك، نسمع همساتك، ونسعى وراءك وحدك.

هوشعنا! يا إلهنا ملك الملوك، فلكَ المجد والعزّة، ولك يليق التسبيح والسجود، لأنك أعطيتنا النصر بابنك يسوع المسيح. آمين

مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.