صلاة اكليل الشوك التعويضية ليسوع المتألم بسبب خطايانا، اعطتها القديسة سيسيليا

15٬470

صلاة اكليل الشوك التعويضية ليسوع المتألم بسبب خطايانا

«يا إبني المحبوب، يسوع يُحب هذه الصلاة كثيراً. يريد أن يسمعك تُصليها دائماً بقلب مُحب ومُخلص للتوبة».

(القديسة سيسيليا – 14 تموز 2000)

باسم الآب والابن والروح القدس، الإله الواحد، آمين.

يا يسوعي العزيز المُتألم، إبن العلي، إني أقع ساجداً عند قدميك مع كل عَدَمي. إني أتذكر كل إهاناتي المُوجعة ضدك. أصلي، يا رب ارحمنا. إن خطاياي أبقتك في ألم كل هذه الآلاف من السنين. أنظر إليك مُعلقاً وأنت حي على الصليب مع إكليل الشوك الرهيب والدم يغطي وجهك، والأشواك تثقب رأسك الأقدس الرقيق، إني نادم على هدية الأشواك الجاحدة التي قدمتها لك. أرغب بأن أرفع عنك إكليل الشوك وأقدم لك إكليلاً ذهبياً مُحباً.

(وهي تُقبّل الإكليل وتضغط به على قلبها، إستمرت قائلة)

يا يسوعي، الذي جرحتُ رأسه الأقدس بإكليل الشوك – إرحمني وأغفر للعالم.

يا يسوعي، الذي يُعاني روحياً من الألم والنزاع بسبب إكليل الشوك الشرير الذي وضعته أنا في قلبك الأقدس – إرحمني وأغفر للعالم.

يا يسوعي، الذي يُعاني من خزي إكليل الشوك الشرير الذي تسببتُ به – إرحمني وأغفر للعالم.

(وهي تضغط بالشوك على رأسها، قبّلت قدمي يسوع المسيح المُتألم على الصليب وصلّت)

يا يسوعي المُتألم، أتذكر كيف إني ضربتُ رأسك الأقدس بعصا حديدية لكي أغرز الأشواك في رأسك الرقيق. إني أشعر بصوتها وألمها كصاعقة تُشوه كيانك الطاهر. آه كم هو قاس شرّي الذي عانيتَ منه، يا مُخلصي الحبيب. عندما أتأمل بطريق الجلجثة الرهيب، أبكي بمرارة من إكليل الشوك الشرير الذي وضعته على رأسك الأقدس، كرسي الحكمة الإلهية.

إني أشعر بسقوطك تحت الصليب، وبثقل الصليب الذي يجعل اشواك الإكليل تدخل أعمق وأعمق داخل رأسك الرقيق. إني أرى نفسي تسحبك وتضربك على رأسك الأقدس برمح. آه ألم أكن أنا الذي فعلتُ كل هذه الأشياء بمخلصي الحبيب؟ سأجاهد طوال حياتي من أجلك.

يا يسوعي، إني عاملتك بقساوة، أغفر لي، أغفر لي، أغفر للعالم أجمع. سأفعل كل الأشياء المُمكنة لرفع الأشواك من خلال تصحيح طريق حياتي من الآن فصاعداً. إن شرّي أبقى إكليل الشوك على رأسك الأقدس حتى مماتك فأرى بأنه لم يبقى أي جزء منك بلا عذاب. يا رب أرحمني، يا يسوع إرحمني من شرّي.

إني أشعر برأسك الأقدس يرتاح مائتاً في حضن أمك الحزينة. هناك أرى الأيادي المُتحدة ليوحنا الحبيب مع مريم المجدلية وأمك الحزينة ترفع إكليلي الشوكي الشرير من رأسك الأقدس بدموع مُحِبّة. أتمنى لو كنتُ معهم – أرفع إكليلي الشرير وأقدم إكليلاً ذهبياً من محبتي لك.

(وهي تمسك إكليل الشوك وتنظر بتأمل صامت، قامت أخيراً بالصلاة)

أقدم لك ذاتي وأعد بأن أحمل صليبي وأتبعك كل أيام حياتي بفرح ومحبة. خُذ إستحقاقات مُعاناتي وإضطهاداتي، التي أعد بأن أقبلها بفرح للتعويض عن خطاياي وخطايا العالم أجمع. يا يسوع المسيح الحبيب المُتألم، بهذه التقدمة المتواضعة، أتمنى أن أرفع إكليلي الشوكي الشرير وأقدم لك إكليلاً ذهبياً. تقبل مني خالص الحب. هذا هو إكليل الذهب، أقدمه لك. آمين.

أيها الآب الأزلي، لقد أهنتك كثيراً بجرحي لرأس ابنك الوحيد، الذي تحبه أكثر من كل شيء. أرحمني، أغفر لي وأغفر للعالم أجمع. آمين. (3 مرات)


عبادة الدم الثمين
 →  السابق     التالي  ← 
 ✞  كل المحتويات    ✞  شهر تموز    ✞  الوعود 
مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.