شهر مع قلب يسوع الأقدس (7)

5٬130

يسوع المسيح

اليوم السابع

سينظرون الى من طعنوا

ينفرد يوحنا الانجيلي عند سرده احداث الآلام بذكر ما فعله احد الجنود بيسوع المصلوب: “اذ طعنه بحربة في جنبه، فخرج للوقت دم وماء”. (يو 19 : 34). ونلاحظ ان من عادة هذا الانجيلي التاكيد على الرموز المقدر لها ان تشرح رسالة يسوع الخلاصية مثل: الماء والخبز والنور والكرمة وغيرها. فهذه الرموز ان لم تقرأ في ضوء ايمان الكنيسة تقود الى نكران المعلم كما حدث للاحبار والفريسيين.

لقد رأى آباء الكنيسة على مر الاجيال في نص انجيل يوحنا ان طعنة الجندي فتحت صدر المخلص ومن ثم قلبه، فرأى يوحنا في ذلك سراً عميقاً ورمزاً عجيباً، لذلك اضاف: “الذي رأى شهد، وشهادته صحيحة وهو يعلم انه يقول الحق لتؤمنوا انتم ايضاً (يو 19 : 35) لان هذا الجرح هو رمز الامل والايمان، فالدم والماء اللذان تدفقا بغزارة من جنب المخلص يشيران الى اهم مواهب يسوع اي العماذ والقربان. وابتداء الكنيسة ونموها. كما يعلم المجمع الفاتيكاني الثاني. يرمز اليهما الدم والماء الخارجان من جنب يسوع المطعون على الصليب. لقد جرح قلب يسوع لكي من خلال الجروح المرئية نتوصل الى جروح الحب غير المرئية.

05

يا يسوع، أنت ذو القلب الشفيق، الكلي الجودة و الصلاح. أنت تراني و تحبني.
أنت رحيم و غفور، إذ لا يمكنك أن ترى الشقاء دون أن ترغب في مداواته،
ها إني أضع كل رجائي فيك، وأثق أنك لن تهملني، وأن نعمك تفوق دائماً آمالي.
فحقق لي يا يسوع، جميع وعودك، وامنحني النعم اللازمة لحالتي،
وألق السلام في عائلتي، وعزني في شدائدي، و كن ملجأي طيلة حياتي و في ساعة موتي.
إن كنت فاتراً في إيماني فإني سأزداد بواسطتك حرارة. أو كنت حاراً فاني سأرتقي درجات الكمال.
أنعم علي يا يسوع بنعمة خاصة ألين بها القلوب القاسية، و أنشر عبادة قلبك الأقدس.
واكتب اسمي في قلبك المعبود، كي لا يمحى إلى الأبد.
وأسألك أن تبارك مسكني حيث تكرم صورة قلبك الأقدس.

03

تأمل في أن حب قلب يسوع كريم وسخي

إنّ معلّمَنا الإلهي يسوع المسيح يحدِّثُنا في إنجيل متى عن ملكوت السماوات يقول: “يُشبه ملكوت السماوات رجلاً تاجراً يطلب لآلئ حسَنة وثمينة فوجد لؤلؤةً كثيرةَ الثمن فمضى وباعَ كلَّ مالَه واشتراها” (متى 45:19-46).

نعم، إنّ يسوع هو هذا التاجر، وما تقرأه في هذا المثل ما هو إلا رمزٌ من كَرَم وسخاء حب يسوع لنا إذ أنّ نفوسَنا هذه لآلئ ثمينة يفتش عنها الآب السماوي بابنِه يسوع كما يقول بولس الرسول: “إنّه أخلى ذاتَه آخذاً صورةَ عبدٍ صائراً في شِبهِ البشر وذلك ليشتري نفوسَنا وبأي ثمنٍ كان”.

إذا ما تأمّلنا هذا المثل تحت أنوار الروح القدس يستولي علينا الذهول والدهشة، إذ نرى يسوع – الأقنوم الثاني من الثالوث الأقدس – يضحي بكلِّ شيء من أجل الحصول على حياة الإنسان كلؤلؤة ثمينة… ما هذا الكَرَم ؟ وما هذا السخاء ؟ فلا يمكن للعقل أنْ يُدرِكَه إلا بروحِ الإيمان والمحبة. وبعملِه هذا يعلّمنا أنْ نعملَ دائماً على التفتيش عن اللؤلؤة الثمينة ويجعل من ضِيقاتِنا وألمِنا واسطةً لنيل السماء، فهو يقول: “إنّ نِيْري طيّب وحملي خفيف”.

وبما أنّ حب قلب يسوع كريم وسخي إلى حد البذل والعطاء يجب علينا أيضاً أن لا يكون حبُّنا له شحيحاً وفقيراً رغم محدوديتِنا وضعفِنا… ما علينا إلا أنْ نعطيه كلَّ شيء بدون حساب ولا تراجع، فهو اللؤلؤة الثمينة التي يجب أنْ نبيع كلَّ شيء، كل الدنيا وملذّاتِها، كل الحياة الزمنية ولهوِها، ونشتري قلب يسوع الذي هو اللؤلؤة الكثيرة الثمن التي لا يضارعها شيء والتي من أجلِها تجسّد المسيح وصار إنساناً ومات على الصليب ليربَحَها ويُغنينا بها.

مسبحة قلب يسوع

01

تتلى بإستخدام المسبحة الوردية الإعتيادية
عند صليب المسبحة أتل الصلوات التالية:

يا قلب يسوع حبيبي زدني حبّاً لك. يا يسوع فاديّ إليك أسلم قلبي فضعه في قلبك فإني لا أريد أن أعيش إلا فيه. فليكن قلبي قرباناً لك. يا يسوع لك أقدّم هذه المسبحة لأستحقّ مواعيد قلبك الأقدس.

على الحبات الكبيرة:

أيها الآب الأزلي، إني أقدّم لك دم سيّدنا يسوع المسيح الثمين للغاية، وفاءً عن خطايانا ولأجل احتياجات الكنيسة المقدسة.

على الحبات الصغيرة:

 يا يسوع الوديع والمتواضع القلب، إجعل قلبنا مثل قلبك.

في خاتمة العشر حبّات:

يا قلب مريم الحلو، كن خلاصي.

09

كيرياليسون كريستياليسون كيرياليسون
يا ربّنا يسوع المسيح أنصت إلينا
يا ربّنا يسوع المسيح إستجبنا
أيّها الآب السماوي الله إرحمنا
يا ابن الله مخلّص العالم إرحمنا
أيّها الروح القدس الله إرحمنا
أيّها الثالوث القدّوس الإله الواحد إرحمنا
يا قلب يسوع ابن الله الأزلي إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع المصوَّر من الروح القدس في أحشاء البتول إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع المتّحد جوهريًّا بكلمة الله إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع ذا العظمة غير المتناهية إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع هيكل الله المقدّس إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع خباء الربّ العليّ إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع بيت الله وباب السما إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع أتّون المحبّة المضطرم إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع منـزل العدل والمحبّة إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع المفعم جودًا وحبًّا إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع لجّة الفضائل كلّها إرحمنــــــــــا
يا قلب يسوع الجدير بكلّ تسبحة إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع ملك جميع القلوب ومركزها إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع الحاوي كلّ كنوز الحكمة والعلم إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع مسكن ملء اللاهوت كلّه إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع موضوع سرور الآب إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع الذي من فيضه أخذنا جميعنا إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع رغبة الآكام الدهريّة إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع الطويل الأناة والكثير الرحمة إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع الغنيّ لكلّ من يدعونك إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع ينبوع الحياة والقداسة إرحمنـــــــــــــا
يا قلب يسوع الضحيّة عن آثامنا إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع الموسع عارًا لأجلنا إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع المنسحق لأجل أرجاسنا إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع المطيع حتّى الموت إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع المطعون بالحربة إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع مصدر كلّ تعزية إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع حياتنا وقيامتنا إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع صلحنا وسلامنا إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع ذبيحة الخاطئين إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع خلاص كلّ المتوكّلين عليك إرحمنـــــــا
يا قلب يسوع رجاء الذين يموتون في محبّتك إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع نعيم جميع القدّيسين إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع حماية مكرّميك الحلوة إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع تعزية الحزانى إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع قوّة الضعفاء إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع ملجانا في يوم التجربة إرحمنـــــــــــا
يا قلب يسوع مستحقّ ذبيحة قلوبنا إرحمنـــــــــــا
يا حمل الله الحامل خطايا العالم أنصت إلينا
يا حمل الله الحامل خطايا العالم إستجبنا
يا حمل الله الحامل خطايا العالم إرحمنا
كيرياليسون كريستياليسون كيرياليسون
ك: يا يسوع الوديع والمتواضع القلب، ش: إجعل قلبنا مثل قلبك.
ك: يا ربّنا يسوع المسيح، يا من بمحبّة جديدة ارتضيت أن تفيض على كنيستك خيرات قلبك الإلهيّة، إمنحنا قوّة لأن نكافئ محبّة هذا القلب الأقدس، وبالكرامة الواجبة نعوّض عن الإهانات التي يفعلها جاحدو معروف هذا القلب الحزين. أيّها الإله الأزليّ القادر على كلّ شيء، أنظر إلى قلب ابنك الحبيب وإلى الوفاء والتسابيح التي قدّمها لعزّتك عن الخطأة. فاغفر لهم إذ يطلبون رحمتك، وارضَ عنهم باسم ابنك سيّدنا يسوع المسيح، الذي معك يحيا ويملك بوحدة الروح القدس، إلى دهر الداهرين. آمين.

يسوع المسيح

خبر

في لورد بفرنسا مدينة ظهورات العذراء للقديسة برناديت وصف شاهد عيان تجلّي مجد يسوع في الافخارستيا عبر تطوافات القربان المقدس قال: حينما يصل القربان المقدس ويتجول بين المرضى ترتفع التضرّعات والصلوات مدة نصف ساعة على الأقل وفي أثناء ذلك يتلألأ الشعاع أمام أعين الجميع ويعلو هتافُهم “يا رب اشفِ المرضى، يا رب إنْ شئتَ فأنتَ قادرٌ أنْ تشفيَني”.

وعلى بعد خطوتين من شعاع القربان المقدس المتواجد بين المرضى تنتصب فَجأةً فتاة شاحبةُ اللون وقد تجلّى وجهُها فأشبه وجهَ لعازر الخارج من القبر، وبينما الجمهور المتحيّر يبكي ويصرخ لهذا المشهد ينهض بعض المقعدين فَجأةً يميناً وشمالاً ويضطرب الحاضرون ويتأثرون ويبسطون أذرعَهم للصلاة، في هذه الأثناء قالت فتاةٌ عمياء لرفيقتِها: “حالما يصل شعاع القربان المقدس أمامي عرّفيني” وكان ما أرادت فعرّفتها صديقتُها في الوقت المناسب، في تلك اللحظة مرَّ بريقٌ على عينيها وفي الحال صارت ترى كسائر الناس وإذا بالجمهور يصفق ويبكي عطفاً وحناناً وفرحاً وتزاحمت كراسي المقعدين حول شعاع القربان المقدس. وفي الوقت نفسِه كانت أصوات المصلّين تشكر الرب على نِعَمِهِ وأعاجيبِهِ.

تقدمة لقلب يسوع

من انت يا الهي ؟ تأتي اليّ وتكلمني وتفعم قلبي وعقلي بأفكارك وتمكنني من رؤية العالم من خلال عينيك وتملأ ضعف ارادتي بقوتك ورغباتك وتفيض في هذا الاناء الخزفي نعمتك، تتقبل من يدي الخبز والسمك تسد به عوز الجائعين في العالم كله. من انت يا الهي ؟ ارني وجهك خذني انا وحياتي كلها بين يديك فتضطرم نارك فيّ وتلاطف لمساتك المهدئة جروحي العطشى.

ترتيلة

اكرام

مَن يمكنُه أن يَرويَ عجائبَ كَرَم يسوع وسخائه نحو البشر… فلنقل كلَّ يومٍ من حياتِنا إنّ يسوع ينبوعٌ من النِعَم وسخيٌّ في حبِّه للبشر.

نافذة

يا قلب يسوع الأقدس أفِضْ علينا نعمَكَ وارحمنا

مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.