س3 : لماذا يؤمن الكاثوليك بيسوع المسيح ابن الله، والأقنوم الثاني من الثالوث الأُقدس ؟

1٬720

س3 : لماذا يؤمن الكاثوليك بيسوع المسيح ابن الله ، والأقنوم الثاني من الثالوث الأُقدس ؟

أولاً : إن الوحيّ الإلهيّ تنبأ مراراً وتكرارً عن المسيح، بوصفه المسيا المنتظر، وعن وموته،  وقيامته، وصعوده، وكلّ هذه الأمور تحققّت كاملةً في شخص الرّبّ يسوع المسيح، نعم، يؤمن الكاثوليّك بأن يسوع  المسيح هو الله الابن، الكلمة الذاتيّ، المولوديسوع المسيح ابن الله أزليَّا من الآب، والذي تجسّد وتأنس في ملء الزَّمان، من العذراء مريم، بالرّوح القدس.

ثانيًّا : لأنّه قال أنه هو الله (يو 10 : 30، 14 : 9- 10 ) وأنه لم يخدع أحداً ولم يكذب مطلقّا.

ثالثاً : لأنه ثبت لاهوته بقداسة لا تشوبها شائبة، وبكمال لا يعتريه نقص.

رابعاً : لأن الله فقط يمكن أن يقوم بعمل المعجزات التي كان يقوم بها يسوع مثل: المشي على الماء، وتغذية الخمسة آلاف شخص من خمسة أرغفة من الخبز وسمكتين، وبعد موته على الصّليب، يقوم بقوته الذاتيّة من القبر.

خامساً : ، فقط لأن الله وحده يقدر أن يقضي فترة وجيزة من ثلاث سنوات، بدون غزوات عسكريّة، وبدون السّلطة السّياسيّة ، وبدون كتابة سطر واحد أو أكثر، ومع ذلك أثر تأثيراً عميقاً على مجرى الإنسانيّة كلّها.

سادساً : فقط لأن الله وحده، يمكنه أن يغرس في النّفوس نعمة السّلام وضمان الخلاص الأبديّ، وهذا ما قد حققّه لنا الرّبّ يسوع.


ترجمة بتصرف اسرة القديس توما الاكويني، أضغط  للذهاب إلى قسم كتاب الكنيسة الكاثوليكية لديها الجواب
مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.