رسالة السيّدة العذراء السنوية إلى ميريانا في 18 آذار 2020

15٬288

رسالة السيّدة العذراء السنوية إلى ميريانا في 18 آذار 2020

أولادي الأحبّة،
لقد كان ابني بما أنه الله يتطلع دائمًا إلى أبعد من الزمن. أنا، كأمّه، من خلاله أرى الزمن. أرى أشياء جميلة وأشياء محزنة. لكني أرى أن هناك حبًا ويجب العمل على أن يكون معروفًا.

أولادي، لا يمكنكم أن تكونوا سعداء إن لم تحبّوا بعضكم البعض، إن لم يكن لديكم الحبّ في كل ظرف وفي كل لحظة من حياتكم. أنا كأمّ آتي إليكم من خلال الحبّ. لأساعدكم لكي تعرفوا الحبّ الحقيقي، لكي تعرفوا ابني.

لذلك أدعوكم لكي تجدّدوا باستمرار عطشكم للحبّ، الإيمان والرجاء. المنبع الوحيد الذي منه يمكنكم إرواء عطشكم هو الثقة بالله، ابني.

أولادي، في زمن القلق والنكران، يكفي أنكم تبحثون عن وجه ابني. عيشوا كلماته ولا تخافوا. صلّوا وأحبّوا بمشاعر صادقة، وأعمال حسنة وساعدوا على تغيير العالم وانتصار قلبي. كإبني، أقول لكم أنا أيضًا أحبّوا بعضكم البعض، لأنه من دون الحبّ لا يوجد خلاص. أشكركم

 

مواضيع ذات صلة
تعليقات
  1. ميان جرمايا تورج بايرياك

    شكرا ماما اذكرينا امام عرش ابنك حبيبي يسوع المسيح

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.