رسالة السيدة العذراء في 2/9/2014

265

مريم القديسةاولادي الأحبة،

انا، امّكم، آتي مجدّدا بينكم بدافع المحبة التي لا نهاية لها، محبة لامتناهية من الآب السماوي اللامتناهي .وبينما انظر الى داخل قلوبكم ارى ان الكثير منكم قبِلني كأمّ، وفي قلوب مخلصة ونقيّة، تشتهون ان تكونوا رسلي .لكن، انا أيضاً أمّ اولئك الذين بينكم لا يقبلون بي والذين، في قساوة قلوبكم، لا ترغبون في التوصّل الى معرفة حبّ ابني .وانتم لا تعلمون كم يتألم قلبي وكم أصلّي الى ابني من أجلكم .

أصلّي له كي يشفي نفوسكم لأنه قادر على ذلك. أصلّي له كي يُنيركم في معجزة الروح القدس حتى تتمكّنوا من التوقّف، عن دوام تجديد، خيانتكم له، وشتمه وجرحه .من كل قلبي أصلّي من اجلكم كي تفهموا ان فقط ابني هو خلاص ونور العالم .

وانتم، يا اولادي، يا رسلي الأعزاء، احملوا دائما ابني في قلوبكم وفي افكاركم .في هذه الطريقة انتم تحملون الحبّ. كل الذين لا يعرفونه سوف يتعرّفون عليه من محبّتكم .انني دائماً الى جانبكم .في طريقة خاصة انا بجانب رعاتكم لأن ابني قد دعاهم ليقودوكم في الطريق الى الأبدية .شكرا، رسلي، من أجل تضحيكتم ومحبتكم. ”

وقالت ميريانا أن سيدتنا كانت حزينة، ولكن مليئة بالحب

مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.