رسالة السيدة العذراء في 2/8/2014

182

اولادي الأحبة،
السبب في انني معكم – مهمتي – هي مساعدتكم في ان الخير ينتصر، حتى ان كان لا يبدو لكم ذلك ممكنا الآن.
اعلم انكم لا تفهمون اشياء كثيرة مثلما انني انا ايضا لم افهم كل شيء، كل الأشياء التي شرحها لي ابني حينما كان ينمو بالقرب مني – لكني صدّقته وتبعته.
هذا ما اطلبه منكم ايضا، ان تصدقوني وتتبعوني.
مع ذلك، اولادي، ان تتبعوني يعني ان تحبوا ابني فوق كل شيء، ان تحبونه في كل شخص بدون اي فرق.
كي تستطيعوا ان تفعلوا ذلك، ادعوكم من جديد الى التخلي وانكار الذات، والى الصلاة والصوم.
ادعوكم بأن تكون الافخارستيا حياة لأرواحكم.
ادعوكم بأن تكونوا رسلي للنور الذي سوف ينشر المحبة والرحمة في العالم.
اولادي،
حياتكم ما هي إلا ومضة مقابل الحياة الأبدية. وعندما ستحضرون امام ابني، سوف يشاهد ما تملكون في قلوبكم من الحب .
حتى تتمكّنوا من نشر الحب بالطريقة الصحيحة ، اسأل ابني، من خلال الحب، ان يمنحكم الوحدة من خلاله، الوحدة بينكم، الوحدة بينكم وبين رعاتكم.
من خلالهم ابني يعطيكم ذاته من جديد ويجدد ارواحكم. لا تنسوا ذلك.
شكرا لكم .

رسائل مديوغوريه

مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.