رسالة السيدة العذراء في 2/6/2013 في مديوغوريه

301

رسائل مديوغوريه

أولادي الأحبّة ، 
في هذا الوقت العصير ادعوكم من جديد للمسير خلف ابني، كي تتبعوه.
انا أعلم الالام، والمعانات والصعوبات، لكن في ابني ستستريحون، فيه ستجدون السلام والخلاص.
ابنائي، لا تنسوا بأن ابني فداكم بصليبه وجعلكم من جديد بدرجة ابناءاً لله وقادرين ان تسموه “أب” الآب السماوي. كي تكونوا مستحقين الآب احبوا واغفروا، لأن اباكم هو المحبة والغفران.
صلوا وصوموا، لأن هذا هو السبيل نحو تطهيركم، هذا هو السبيل لمعرفة وفهم الآب السماوي.
عندما تعرفون الآب، ستفهمون بأنه وحده هو المهم (العذراء قالت هذا بطريقة محددة وحاسمة). انا، كما ام، ارغب ابنائي ان يكونوا في وحدة كشعب واحد يسمع ويطبق كلام الله.
لذلك، ابنائي، سيروا خلف ابني، كونوا واحداً معه، كونوا ابناءاً لله.

احبوا رعاتكم كما احبهم ابني عندما دعاهم لخدمتكم.
اشكركم على تلبيتكم ندائي.

مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.