رسالة السيدة العذراء في 25/8/2013 في مديوغوريه

308

رسالة مريم العذراء

أولادي الأحبة،
اليوم أيضًا يهبني العلي النعمة لأكون معكم وأقودكم إلى التوبة. ففي كلّ يوم، أزرع بذور الإرتداد وأدعوكم إليه، كي تصبحوا الصلاة، والسلام، والمحبة، وحبة الحنطة التي تموت لتثمر مئة ضعف. لا أرغب، أولادي الأحبة، أن يكون عليكم أن تندموا على كل ما كنتم تستطيعون فعله ولكن لم تكونوا تريدون ذلك. لذلك، صغاري قولوا من جديد وبحماس: “أرغب أن أكون علامةً للآخرين.”
شكرًا لتلبيتكم ندائي

مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.