رسائل السيدة العذراء في مديوغوريه عام 1986

379

رسائل العذراء

رسالة العذراء في ٢ كانون الثاني ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم لاختيار اللّـه نهائيّاً. وأرجوكم أن توكِلوا أمركم إليه، فتتمكّنون هكذا من عيش كلّ ما أقول. ولن يصعب عليكم أن تسلّموا كامل أمركم لمشيئة اللّـه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٩ كانون الثاني ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أسألكم أن تساعدوا يسوع بصلواتكم ليتمكّن من تحقيق جميع المشاريع التي يقوم بها هنا. وقدّموا له تضحياتٍ ليتمكّن من تحقيق ما أعدّ، فلا يستطيع إبليس فعل أيِّ شيء
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٦ كانون الثاني ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم للصّلاة، أنا بحاجةٍ إلى صلواتكم ليتمكّن اللّـه من أن يُمَجَّدَ عبركم
أولادي الأحبّة، أرجوكم، استمعوا نداء الأمّ، ندائي، وعيشوه فلأنّني أدعوكم بدافعٍ من المحبّة لأتمكّن من مساعدتكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٣ كانون الثاني ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم من جديد للصّلاة بشغف قلب. فإن صلّيتم بشغفٍ وحرارة، أولادي الأحبّة، سيذوب الجليد المتجمّد في إخوتكم، وكلّ حاجزٍ سينهدم. والارتداد سيكون سهلاً لجميع الّذين يودّون الارتداد. وهذه هبةٌ يجب أن تتوسّلوها لقريبكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٣٠ كانون الثاني ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم جميعاً لتصلّوا كي تحقّق جميع المشاريع التي أعدّها اللّـه لكم وكلّ ما يريد اللّـه أن يحقّقه بكم. ساعدوا الآخرين على الارتداد، وبخاصّة مَن يأتون مديوغوريه
أولادي الأحبّة، لا تسمحوا للشّيطان بأن يصبح سيّد قلوبكم، فتصبحون صورة إبليس لا صورتي. أسألكم أن تصلّوا لتصبحوا شهوداً لحضوري. فبدونكم لا يستطيع اللّـه أن يحقّق ما يريد. واللّـه أعطاكم حرّيّة الاختيار. فأجيدوا استعمالها
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٦ شباط ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
هذه الرّعيّة التي تخيّرت، هي رعيّةً ذات خصوصيّة وتتميّز عن كلّ ما عداها. وأنا أمنح نعماً كبرى لكلّ مَن يصلّي بحرارة قلب
أولادي الأحبّة، إنّني أبلغ الرّسائل أوّلاً لسكّان الرّعيّة، وهي معدّة بعد ذلك لكلِّ سواهم
إقبلوا الرّسائل فيقبلها الآخرون بعدكم
وعليكم أن تؤدّوا حساباً على ذلك أمامي وأمام بُنَيَّ
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٣ شباط ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
يجب أن يكون زمن الصّوم هذا حافزاً خاصّاً لتتغيّروا. فابدأوا منذ اللّحظة… اطفئوا التلفزيون، وضعوا جانباً كلّ ما لا فائدة لكم منه
أولادي الأحبّة، أدعوكم إلى الارتداد الشخصيّ. فالزّمن هذا خاصّ بكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٠ شباط ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
رسالة الصّوم الثّانية هي التّالية
يجب أن تصلّوا من جديد عند أقدام الصّليب
أولادي الأحبّة، أنا أمنحكم نعماً خاصّة، ويسوع يقدّم لكم هدايا ثمار الصّليب. فاقتبلوها وعيشوها! وتأمّلوا آلام يسوع. واتّحدوا في حياتكم مع يسوع
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٧ شباط ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
عيشوا الرّسائل الّتي أُبلغ بروح متواضعة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٦ آذار ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً، أدعوكم لتزدادوا انفتاحاً على اللّـه ليتمكّن من التّأثير عليكم. وبقدر ما تنفتحون تجنون ثماراً. أرغب في دعوتكم مجدّداً للصّلاة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٣ آذار ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم لعيش هذا الصّيام بإِماتاتٍ صغيرة. وشكراً على كلّ تضحيةٍ قدّمتموها لي. أولادي الأحبّة، أصرفوا العمر هكذا، وساعدوني بمحبّتكم على تقدمة الذّبيحة، واللّـه سيكافئكم على فعلتكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٠ آذار ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم لمباشرة الصّلاة بحماسٍ. تريدون أن تعيشوا كل ما أقول، ولكنّكم تعجزون، لأنّكم لا تصلّون. أولادي الأحبّة أرجوكم، أشرعوا نفوسكم وابدأوا الصّلاة. فالصّلاة ستكون فرحاً لكم. إن بدأتم، لن تشعروا بالسّأم وستصلّون في غمرة الفرح
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٧ آذار ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أودّ أن أشكركم على جميع التّضحيات. وأدعوكم إلى التّضحية العظمى: تضحية المحبّة. بدون المحبّة لا تستطيعون اقتبال أحد، لا أنا ولا بُنَيَّ. بدون المحبّة لا تستطيعون شرح اختباركم للآخرين. لذلك أدعوكم أن تبدأوا عيش المحبّة في نفوسكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٣ نيسان ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أسألكم أن تعيشوا الذّبيحة المقدّسة. تحسّسوا جمال هذه الذّبيحة. لكن هناك كثيرون لا يقصدونها بملء إرادتهم. لقد اخترتكم، أولادي الأحبّة، ويسوع يغدق عليكم نعمه خلال الذّبيحة. لذلك عيشوها بمنتهى الوعي والإدراك. وليكن كلّ مجيءٍ إليها فرحاً لكم. تعالوا إليها بمحبّة. واقبلوها بحبور
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٠ نيسان ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أسألكم أن تنموا في المحبّة. وكما الزهرة لا تستطيع أن تنمو طبيعيّة بدون ماء، هكذا أنتم أولادي الأحبّة، لا يمكنكم النموّ بدون بركة اللّـه. فعليكم أن تبحثوا عن البركة يوماً إثر يوم لتستطيعوا التّنامي بشكلٍ طبيعيّ، وإتمامَ كلّ عملٍ مع اللّـه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٧ نيسان ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
إنّكم منشغلون بالأمور المادّيّة، وبالمادّة تفقدون كلّ ما يودّ اللّـه أن يهبكم إيّاه. أسألكم أولادي الأحبّة، أن تصلّوا لتنالوا مواهب الرّوح القدس الضّروريّة لكم لتتمكّنوا من الشّهادة لحضوري هنا ولكلّ ما أمنحكم إيّاه. أولادي الأحبّة، أسلموني أموركم لأتمكّن من رعايتكم رعاية تامّة. لا تنشغلوا بالأمور المادّيّة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٤ نيسان ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم للصّلاة
أولادي الأحبّة، أراكم تنسون إنّكم، جميعكم، ذوو شأن. والأرفع شأناً هم المسنّون في العائلات. فحرّضوهم كي يصلّوا. وليكن الشّباب قدوةً للآخرين بسلوكهم الحياتيّ، وليشهدوا ليسوع
أولادي الأحبّة، إبدأوا تطوير أنفسكم بالصّلاة فتكتشفون ما عليكم فعله
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١ أيّار ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
رجوتكم! باشروا تطوير حياتكم مع العائلات، ولتكن كلُّ عائلةٍ باقةً من الزّهر متناغمة الألوان أتمنّى أن أقدّمها ليسوع. أولادي الأحبّة، لتكن كلُّ عائلةٍ ناشطةً في الصّلاة. فأودّ أن تؤتي العائلات ذات يوم، ثماراً كثيرة. وهكذا فقط أتمكّن من تقدمتكم إلى يسوع كؤوسَ أزهار لإتمام خطط اللّـه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٨ أيّار ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أنتم مسؤولون عن الرّسائل، فمنها تنبع النّعم. وأنتم كؤوس الزّهر الّتي تنقل النّعم. لذا أدعوكم أولادي الأحبّة، إلى إتمام مهامّكم بكامل مسؤولية. وكلّ سيقدّم حساباً حسب وزنته. أولادي الأحبّة، أسألكم أن تمنحوا الآخرين الهبات بمحبّة. لا تحتفظوا بها لأنفسكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٥ أيّار ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أسألكم أن تهبوني قلوبكم لكي أتمكّن من تطويرها فتصبح شبيهةً بقلبي. وإنكم تتساءَلون، أحبّتي، لماذا لا تستطيعون تلبية ما أطلب منكم؟ لا تستطيعون لأنّكم لم تهبوني قلوبكم لأطوّرها. إنكم تتكلّمون ولكنّكم لا تفعلون! وأنا أدعوكم لإتمام ما أقوله لكم. وهكذا أكون معكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٢ أيّار ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أرغب في أن أهبكم محبّتي. لا تتصوّرون مقدار حجم هذه المحبّة، ولا تعرفون كيف تتقبّلونها
أحاول أن أبرهن عن محبّتي بألف وسيلةٍ ولكنكم، أحبّتي، لا تدركون. وأنتم لا تعون بقلوبكم ما أقول، لذلك لا تستطيعون إدراك محبّتي لكم. أولادي الأحبّة، استقبلوني في حياتكم، هكذا تتقبّلون كلّ ما أقوله لكم وما أدعوكم إليه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٩ أيّار ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أسألكم أن تعيشوا عمركم في محبّة اللّـه ومحبّة القريب. فبدون المحبّة لا تستطيعون شيئاً. لذلك أسألكم أن يحبّ بعضكم بعضاً. وهكذا فقط تستطيعون أن تحبّوني وتستقبلوني وتحبّون وتستقبلون كلّ إنسانٍ يأتي إلى زيارتكم في الرّعيّة، وهكذا ستتحسّسون محبّتي في داخلكم؛ وهكذا، أرجوكم أحبّتي، ألهبوا قلوبكم، منذ اليوم، بمحبّةٍ محرقةٍ، كتلك الّتي بها أحبّكم. رجوتكم أحبّتي، افعلوا
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٥ حزيران ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أسألكم أن تقرّروا: أحقاً تريدون أن تعيشوا الرّسائل الّتي أبلغكم إيّاها؟ أتمنّى أن تكونوا فاعلين وأنتم تعيشون الرّسائل وتنقلونها. وأودّكم، أحبّتي، بشكلٍ خاصّ، أن تكونوا جميعكم صورةً ليسوع، صورة تتألّق، تشعّ وسط هذا العالم العاقّ المتخبط في الظّلمات. وأرغب أن تكونوا نوراً للجميع. إشهدوا في النّور، فأنتم، أولادي الأحبّة، لستم مدعوّين للظّلمة بل للنّور. لذا اصرفوا العمر في النّور
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٢ حزيران ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أسألكم أن تباشروا صلاة المسبحة الوردية بإِيمانٍ حيّ. وهكذا أستطيع أن أساعدكم. أنتم، أحبّتي، تريدون الحصول على النّعم، ولكنّكم لا تصلّون. إذن أنا لا أستطيع مساعدتكم لأنكم لم تتحرّكوا بعد
أولادي الأحبّة، أسألكم أن تصلّوا المسبحة الورديّة. واجعلوا هذه الصّلاة فرضاً تتقيّدون به فرحين. وهكذا تدركون سبب بقائي هذه المدّة الطويلة معكم. أريد أن أعلّمكم الصّلاة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٩ حزيران ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
في هذه الأيام، سمح لي الربّ أن أحصل على نعمٍ كثيرةٍ لكم. لذلك أريد أن أحثّكم، من جديدٍ، على الصّلاة، أيّها الأحبّة. صلّوا ولا تملّوا! وهكذا أهبكم الفرح الّذي وهبني الربّ إياه. وبهذه النّعم، أحبّتي، أتمنّى أن تتحوّل آلامكم، إلى أفراح. أنا أمّكم وأريد مساعدتكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٦ حزيران ١٩٨٦ في مديوغوريه

العيد الخامس للظهورات
أولادي الأحبّة
إن اللّـه سمح لي بأن أقيم وإيّاه واحة السّلام هذه. فأسألكم أن تحموها. فلتكن دائماً صافية نقيّة. فالبعض يعكّرون السّلام والصّلاة بلامبالاتهم. أدعوكم لتشهدوا، لتكونوا قدوةً ولتساعدوا، بتصرّفكم، على حماية السّلام
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٣ تمّوز ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم، أدعوكم جميعا للصّلاة. فبدون الصّلاة لا تستطيعون أن تشعروا، لا باللّـه، ولا بي، ولا بالنّعم الّتي أمنحكم. لذلك أدعوكم أن تبدأوا نهاركم بالصّلاة، وأن تنهوه بها
أولادي الأحبّة، أريد أن أقودكم، يوماً إثر يوم، إلى التّوغّل في الصّلاة. ولكن لا تستطيعون أن تتقدّموا لأنّكم لا تريدون ذلك. فأدعوكم، أحبّتي وعلى أن تُحلّوا الصّلاة في المكانة الأولى في حياتكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٠ تمّوز ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم للقداسة. فبدون القداسة لا يسعكم أن تعيشوا. لذلك انتصروا على كلّ خطيئةٍ بالمحبّة. وتغلبّوا على كلّ صعوبةٍ تواجهكم بالمحبّة. رجوتكم أولادي الأحبّة، أوقدوا المحبّة في نفوسكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٧ تمّوز ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم إلى التّفكير بما يلي: لِمَ بقيت معكم وقتاً طويلاً إلى هذا الحدّ؟ أنا صلة الوصل بينكم وبين اللّـه. لذلك أريد أن أدعوكم أحبّتي، إلى أن تعيشوا دائماً كلّ ما يرغبه اللّـه منكم بمحبّة. وهكذا أحبّتي، عيشوا كلّ الرّسائل الّتي أبلغكم بروحٍ متواضعة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٤ تمّوز ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
إنّني فرحة من أجل جميع من هُمْ على طريق القداسة. وأرجوكم أن تساعدوا، بسلوككم، من يجهلون عيش القداسة. هكذا فلتكن عائلاتكم مشاتل تنبت فيها القداسة. ساعدوا الجميع على عيش القداسة، وبالأخصّ أفراد عائلتكم أوّلاً
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٣١ تمّوز ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
إنّما الشّقاق ينشأ من البغض. فالبغض لا يرى أحداً ولا يرى شيئاً. فأسألكم أن تحلّوا، على الدّوام، الوئام والسّلام. وتصرّفوا، أحبّتي، بمحبّةٍ خاصّةٍ حيث تقيمون. ولتكن وسيلة تعاطيكم الوحيدة، المحبّة. حوّلّوا بالمحبّة خيراً كلّ ما يبغي إبليس هدمه وامتلاكه. وهكذا فقط تستطيعون أن تكونوا، كلياً، لي، وأستطيع مساعدتكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٧ آب ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
تعلمون أنني وعدتكم بواحة سلام. ولكنكم لا تعلمون أنّ حول هذه الواحة تترامى صحراء يترقّب فيها الشّيطان ليخضع كلّ واحدٍ للتّجارب. أولادي الأحبّة، بالصّلاة وحدها تستطيعون أن تقهروا كلّ سلطانٍ لإبليس، حيث كنتم. أنا معكم ولكن لا يسعني أن أحرمكم حرّيتكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٤ آب ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أسألكم أن تجعلوا صلاتكم فرح اللّقاء بالرّبّ. ولا يسعني أن أهدي خطاكم طالما لا تشعرون بالفرح في الصّلاة. أريد أن أوغل بكم، يوماً إثر يوم، في الصّلاة، غير أنّني لن أفعل ذلك بالإكراه والقوّة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢١ آب ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أشكركم على المحبّة الّتي تظهرونها لي. واعلموا، أعزّائي، أن محبّتي لكم لا حدود لها. ويوماً بعد يوم، أضرع إلى اللّـه ليساعدكم على إدراك المحبّة التي أكنّها لكم. لذلك، أحبّتي، صلّوا! صلّوا! صلّوا
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٨ آب ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أسألكم أن تكونوا في كلّ شيءٍ قدوةً للآخرين، وخاصّةً في الصّلاة والشّهادة. أولادي الأحبّة، بدونكم لا يسعني مساعدة العالم. أريدكم أن تتعاونوا معي في كلّ شيءٍ حتّى في أتفه الأشياء وأصغرها. لذلك ساعدوني أحبّتي. ولتتصاعد صلواتكم من قلوبكم. واستسلموا كليّاً لي. وهكذا أستطيع أن أعلّمكم وأهديكم على هذه الطريق الّتي بدأناها معاً
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٤ أيلول ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم بعد، أدعوكم للصّلاة والصّوم. واعلموا أنّني، بعونكم، أستطيع فعل كلّ شيءٍ، ومنع الشّيطان من جرّكم إلى الشّرّ، وإبعاده عن هذا المكان. فالشّيطان، أولادي الأحبّة، يترصّد كلّ واحدٍ منكم وهو يبغي إثارة الإضطراب في داخل كلّ واحدٍ، خاصّة بأشيائكم اليوميّة. لذلك، أحبّتي، أطلب إليكم أن يكون يومكم كلّه صلاة واستسلاماّ كلّيّاً للّـه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١١ أيلول ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
في هذه الأيّام التي تحتفلون خلالها فرحين بعِيد الصّليب، أتمنّى أن يكون الصّليب فرحاً لكم أيضاً. فصلّوا، بنوعٍ خاصٍّ، أحبتي، لتتمكّنوا من قبول المرض والألم بمحبّةٍ، تماماً كما فعل يسوع. وهكذا فقط أستطيع أن أوزّع عليكم، بفرحٍ، نعم الشّفاء الّتي سمح ليسوع بمنحكم إيّاها
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٨ أيلول ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً أشكركم على كلّ ما فعلتموه من أجلي طوال هذه المدّة. وبنوعٍ خاصّ، أشكركم، باسم يسوع، على التّضحيات الّتي قدّمتموها الأسبوع الفائت. أولادي الأحبّة، يغرب عن بالكم أنّني أسألكم تضحياتٍ لأساعدكم على طرد الشّيطان منكم. لذلك أدعوكم مجدّداً إلى تقديم تضحياتٍ باحترامٍ خاصٍّ للّـه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ أيلول ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أسألكم أن تجعلوا الآخرين يعرفون ما هو السّلام بسلامكم أنتم، فيبدأون بدورهم البحث الفعليّ عنه. أنتم بسلام، أولادي الأحبّة، فلا يمكنكم أن تفهموا معنى فقدان السّلام. هكذا ساهموا بالصّلاة والقدرة على هدم ما هو شرّ في طبيعة الإنسان. أسقطوا القناع عن الخديعة التي يعتمدها الشّيطان. وصلّوا لينتصر الحقّ في جميع القلوب
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢ تشرين الأول ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم بعد، أسألكم أن تصلّوا. ولن تستطيعوا إدراك كامل قيمة الصّلاة طالما لا تقولون أنتم أيّها الأحبّة: أنّه وقت الصّلاة. فلا قيمة، الآن، لشيءٍ أو لشخصٍ، ما عدا اللّـه وحده
أولادي الأحبّة، كرّسوا نفوسكم للصّلاة بمحبّةٍ خاصةٍ، وهكذا يمكن للّـه أن يكافئكم بنعمه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٩ تشرين الأول ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
تعلمون أنّني أريد تعهد خطاكم على درب القداسة. لكنّني لا أريد القيام بذلك عنوةً. فأتمنى أن يساعد كلٌّ منكم ذاته بإماتاتٍ صغيرةٍ وأن يساعدني لأتمكّن من رعايتكم، فتصبحون، يوماً إثر يوم، أقرب إلى القداسة
أولادي الأحبّة، لا أريد أن أرغمكم على تنفيذ الرّسائل. غير أنّني معكم منذ وقتٍ طويلٍ! وهذا ما يجب أن يكون علامة محبّتي اللاّمحدودة لكم ورغبتي في أن تصيروا قدّيسين
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٦ تشرين الأول ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً أدعوكم للصّلاة. وأسألكم، أحبّتي، أن تصلّوا بخاصّةٍ من أجل السّلام. فبدون صلواتكم، أحبّتي، لا أستطيع أن أساعدكم لتتمّ الرّسائل الّتي كلّفني الربّ بإبلاغكم إيّاها. لذلك صلّوا، أولادي الأحبّة، لتدركوا في الصّلاة ما يبلغكم اللّـه إيّاه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٣ تشرين الأول ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً، أدعوكم للصّلاة. وأدعوكم أولادي الأحبّة، للصّلاة، بنوع أخصّ، من أجل السّلام. فبدون صلاتكم، أولادي الأحبّة، لا يسعني أن أساعدكم على تنفيذ الرّسائل الّتي سمح لي الربّ بإبلاغكم إيّاها. لذلك صلّوا، أولادي الأحبّة، لتدركوا في الصّلاة ما يبلغكم اللّـه إيّاه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٣٠ تشرين الأول ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أسألكم أن تأخذوا الرّسائل الّتي أبلغكم بعين الإعتبار، وأن تنفذّوها. أولادي الأحبّة، بسببكم بقيت هذه المدّة الطويلة. وهذا يساعدكم على تنفيذ الرّسائل التي أبلغكم. لذلك، أولادي الأحبّة، عيشوا جميع الرّسائل التي أنقلها إليكم محبّةً بي
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٦ تشرين الثاني ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أسألكم أن تصلّوا، يوماً بعد يوم، من أجل الأنفس المطهريّة. فكل نفس بحاجةٍ إلى الصّلاة وإلى النّعْمة لتصل إلى اللّـه وإلى قلبه. بصلاتكم هذه، أولادي الأحبّة، سيكون لكم، بدوركم، شفعاء يعضدونكم في حياتكم. وافهموا أنّ جميع الأشياء الأرضية ليست بضروريّةٍ لكم. وما عليكم إلاّ أن تطمحوا إلى السّماء. لذلك، أولادي الأحبّة، صلّوا بدون انقطاع لتعينوا أنفسكم وتعينوا الآخرين، وصلواتكم تحمل الفرح إلى قلوب هؤلاء الآخرين
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٣ تشرين الثاني ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً، أسألكم أن تصلّوا من أعماق قلوبكم وأن تجدّدوا حياتكم يوماً إثر يوم. وأسألكم، أولادي الأحبّة، بنوعٍ خاصّ، أن تبدأوا حياة القداسة بصلواتكم والتّضحيات. وأتمنّى أن يصل إلى السّماء جميع الّذين تغذّوا من ينبوع النّعم هذا، وهم يحملون هديّة يقدّمونها لي: القداسة. لذلك، أولادي الأحبّة، صلّوا كلّ يوم وجدّدوا حياتكم لتصبحوا قدّيسين. وسأكون على الدّوام إلى جانبكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٠ تشرين الثاني ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم لتعيشوا، بمحبّةٍ خاصّة، كافّة الرّسائل الّتي أبلغكم إيّاها وللعمل بها. أولادي الأحبّة، لا يريدكم اللّـه فاترين متردّدين. على العكس، يريدكم أن تسلموا أموركم إليه في كلّ شأن
أولادي الأحبّة، تعلمون أنّني أحبّكم، وأنّني احترق بمحبّتكم. لذلك، أولادي الأحبّة، اعتزموا محبّة اللّـه، واحترقوا بمحبّته، وحاولوا إدراك محبّة اللّـه يوماً بعد يوم. أولادي الأحبّة، إِعتزموا المحبّة لتُهَيْمِن المحبّة على قلب كلّ منكم، ولكنْ المحبّة الإلهيّة لا البشريّة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٧ تشرين الثاني ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أيضا، أسألكم أن تكرّسوا لي حياتكم بمحبّة. هكذا يمكنني أن أقودكم بمحبّة. أنا أحبّكم، أولادي الأحبّة، محبّةً خاصّة. وأريد أن أقودكم جميعاً إلى السّماء صوب اللّـه، وأتمنّى أن تدركوا أنّ هذه الحياة لا تدوم سوى القليل قياساً بالحياة السّماويّة. لذلك أولادي الأحبّة، جدّدوا، منذ الآن، اختياركم اللّـه
هكذا فقط، أستطيع أن أبيّن لكم كم أنتم غالون على قلبي، وكم أودّ أن تتحابُّوا جميعاً، وأن تكونوا معي في السّماء
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٤ كانون الأول ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً أسألكم أن تعدّوا قلوبكم لهذه الأيّام التي يعتزم الربّ فيها أن يطهّركم من جميع آثامكم الماضية. أولادي الأحبّة، وحدكم لن تتمكّنوا من تطهير أنفسكم. فأنا هنا إذن لأساعدكم على الصلاة. وهكذا فقط تستطيعون أن تعرفوا كلّ شرٍّ فيكم وأن تقدموه للربّ، لينقّي قلوبكم من كلّ رجس
ولذلك أولادي الأحبّة، صلّوا ولا تملّوا، وأعدّوا قلوبكم بالتّضحية والصّيام
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١١ كانون الأول ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم للصّلاة، في هذه الأيّام، وبخاصّة، لتعيشوا فرح لقاء يسوع الّذي يولد. أتمنّى، أولادي الأحبّة، أن تعيشوا هذه الأيّام كما عشتها بذاتي. أريد أن أقود خطاكم على دروب الحياة. أريد أن أذيقكم الفرح الّذي أدعوكم إليه. هكذا، أولادي الأحبّة، صلّوا وأسلموني كلّ أموركم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٨ كانون الأول ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أريد دعوتكم من جديد للصّلاة. فعندما تصلّون تبدون أجمل بكثير، تبدون تماماً كالأزهار الّتي يبرز كامل جمالها بعيد ذوب الثّلوج. وتبدو ألوانها ساحرةّ إلى حدّ يعجز عنه أيُّ وصفٍ
هكذا أولادي الأحبّة، أظهروا للّـه بعيد الصّلاة ما تنطوون عليه من جمال لتفرحوا قلبه
أولادي الأحبّة، صلّوا وأشرعوا قلوبكم للرّبّ ليجعل منكم زهرةً جميلةً متناغمة الألوان تليق بالفردوس
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ كانون الأول ١٩٨٦ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم بعد، أشكر الرّب على كلّ ما فعله لي، وخاصّة لأنّه سمح بأن أبقى إلى هذا اليوم معكم
أولادي الأحبّة، إنّها لأيّام يهب اللّـه فيها نعماً خاصّة لجميع الّذين يفتحون قلوبهم
أبارككم. وأتمنّى، أولادي الأحبّة، أن تعرفوا النّعم أنتم أيضاً، وأن تضعوا كلّ شيء بتصرّفِ الرّب ليستطيع أن يتمجّد من خلالكم. إنّ قلبي يقتفي أثر خطاكم بفائق عناية
أشكركم على تلبيتكم ندائي

مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.