رسائل السيدة العذراء في مديوغوريه عام 2008

140

رسائل العذراء

رسالة العذراء في ٢٥ كانون الثاني ٢٠٠٨ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
مع زمن الصوم، تقتربان من زمن النعمة. إن قلبكم مثل أرض محروثة ومستعدة لتقبل الثمرة التي ستنمو بالخير. أنتم صغاري أحرار في انتقاء الخير أو الشر. لهذا أدعوكم للصلاة والصوم. ازرعوا الفرح، فتنمو ثمرة الفرح بقلبكم ولخيركم، فيراها الآخرون وينالوها من خلال حياتكم. انبذوا الخطيئة واختاروا الحياة الأبدية. أنا معكم وأتشفع أمام ابني من أجلكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ شباط ٢٠٠٨ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
في زمن النعمة هذا أدعوكم من جديد للصلاة والإماتة، ليكن يومكم مطرزاً بصلوات قصيرة وحارة من أجل الذين لم يعرفوا محبة اللّـه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ آذار ٢٠٠٨ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم للعمل على توبتكم الشخصية. لا تزالون بعيدين عن لقائكم مع اللّـه داخل قلبكم، لهذا خصصوا أكثر وقت ممكن للصلاة وعبادة يسوع في سر القربان الفائق القداسة على المذبح، كي يغيركم ويضع في قلوبكم إيماناً حياً ورغبة للحياة الأبدية. كل شيء يمضي، صغاري، وحده اللّـه باقٍ. أنا معكم وأشجعكم بمحبة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ نيسان ٢٠٠٨ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً أدعوكم لتكبروا بمحبة اللّـه كزهرة تمتص أشعة الربيع الدافئة. هكذا إكبروا أنتم أيضاً، أولادي الصغار، بمحبة اللّـه واحملوا هذا المحبة إلى جميع الذين هم بعيدين عن اللّـه. فتشوا عن مشيئة اللّـه واصنعوا خيراً مع كل الذين وضعهم اللّـه على دربكم وكونوا النور والفرح
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ أيّار ٢٠٠٨ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
في زمن النعمة هذا، إذ سمح لي اللّـه بأن أكون معكم، أدعوكم من جديد للتوبة. إعملوا لخلاص العالم بطريقة خاصة لأني ما زلت معكم. اللّـه رحيم ويعطي نعماً خاصة، لهذا أطلبوها من خلال الصلاة. أنا معكم ولن أترككم لوحدكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ حزيران ٢٠٠٨ في مديوغوريه

العيد السابع والعشرون للظهورات
أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً وبفرح كبير بقلبي، أدعوكم لتتبعوني وتستمعوا إلى رسائلي. كونوا الحملة الفرحين للسلام والحب في هذا العالم الخالي من السلام. أنا معكم وأبارككم جميعاً مع إبني يسوع ملك السلام
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تمّوز ٢٠٠٨ في مديوغوريه

عيد القديس يعقوب شفيع رعية مديوغوريه
أولادي الأحبّة
في هذا الزمن حيث تفكرون بالراحة الجسدية، أدعوكم للتوبة. صلّوا واعملوا كي يتوق قلبكم للّـه الخالق الذي هو الراحة الحقيقية لنفسكم وجسدكم. ليكشف اللّـه لكم وجهه ويعطيكم سلامه. أنا معكم وأتشفع أمام اللّـه من أجل كل واحد منكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ آب ٢٠٠٨ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً أدعوكم لتوبتكم الشخصية، كونوا أنتم الذين يتوبون، وبحياتكم إشهدوا وأحبوا واغفروا، واحملوا فرح يسوع القائم من الموت، في هذا العالم الذي مات فيه إبني، والذي فيه لا يشعر الناس بحاجة للتفتيش عنه واكتشافه بحياتهم. اعبدوه وليكن أملكم أملاً للذين ليس لهم يسوع في قلوبهم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ أيلول ٢٠٠٨ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
لتكن حياتكم من جديد قراراً للسلام. كونوا الحملة الفرحين للسلام ولا تنسوا أنكم تعيشون بزمن النعمة حيث أن اللّـه، من خلال وجودي، يعطيكم نعماً كبيرة. لا تنغلقوا على أنفسكم، أولادي الصغار، بل استفيدوا من هذا الزمن وفتشوا عن عطية السلام والحب لنفوسكم حتى تصبحوا شهوداً للآخرين. إني أبارككم ببركتي الوالدية
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تشرين الأول ٢٠٠٨ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم جميعاً بطريقة خاصة لتصلّوا لأجل نواياي، حتى، من خلال صلواتكم، يمكنكم على هذه الأرض إيقاف مخطط الشيطان، الذي يبتعد كل يوم أكثر وأكثر عن اللّـه، والذي يضع نفسه مكان اللّـه ويدمر كل ما هو جميل وصالح في نفس كل واحد منكم. لهذا، أولادي الصغار، تسلّحوا بالصلاة والصوم كي تدركوا أن اللّـه يحبكم واعملوا مشيئة اللّـه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تشرين الثاني ٢٠٠٨ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً أدعوكم في زمن النعمة هذا لتصلّوا للطفل يسوع كي يولد في قلبكم. ليعطي، الذي هو السلام بذاته، سلاماً للعالم أجمع من خلالكم. لذلك أولادي الصغار، صلّوا من دون توقف لأجل هذا العالم المضطرب والخالي من الرجاء، لكي تصبحوا للجميع شهود سلام. فليبدأ الأمل بالتدفق إلى قلوبكم كنهر من النعم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ كانون الأول ٢٠٠٨ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
تركضون، تعملون وتجنون ولكن من دون بركة. أنتم لا تصلّون! أدعوكم اليوم لتتوقفوا أمام المذود وتتأملوا بيسوع، الذي أعطيكم إياه اليوم أيضاً، لكي يبارككم يساعدكم لتفهموا أنه لا مستقبل لكم بدونه. لهذا، أولادي الصغار، ضعوا حياتكم بين يدَي يسوع حتى يقودكم ويحميكم من كل شر
أشكركم على تلبيتكم ندائي

مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.