رسائل السيدة العذراء في مديوغوريه عام 2003

168

رسائل العذراء

رسالة العذراء في ٢٥ كانون الثاني ٢٠٠٣ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
في هذه الرسالة، أدعوكم إلى الصلاة لأجل السلام. خاصّةً الآن حيث أن السلام بأزمة، كونوا أنتم الذين يصلّون ويشهدون للسلام. كونوا السلام، صغاري، في هذا العالم الذي ليس فيه سلام
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ شباط ٢٠٠٣ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً أدعوكم إلى الصلاة والصوم من أجل السلام. كما قلت سابقاً، أكرِّره لكم الآن: صغاري، فقط بالصلاة والصوم حتى الحروب يمكن أن تتوقّف. السلام هو هبة ثمينة من اللّـه. ابحثوا عنه، صلّوا وسوف يُعطى لكم. تكلّموا عن السلام واحملوه في قلوبكم. اعتنوا به مثل الزهرة التي تحتاج إلى مياه وحنان ونور. كونوا أنتم حاملي السلام إلى الآخرين. أنا معكم وأتشفّع لكم جميعاً
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ آذار ٢٠٠٣ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً أدعوكم إلى الصلاة من أجل السلام. صلّوا من القلب صغاري، ولا تفقدوا الرجاء لأن اللّـه يحبّ مخلوقاتِه. يريدُ أن يخلِّصَكُم، واحداً واحداً، بواسطة مجيئي إلى هنا. أدعوكم إلى طريق القداسة، صلّوا، وبالصلاة تكونون منفتحين على إرادة اللّـه، وهكذا ومع كل ما تفعلونه تُحقِّقون مشروع اللّـه فيكُم ومن خلالِكُم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ نيسان ٢٠٠٣ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم اليوم أيضاً إلى أن تنفتحوا على الصلاة. خلال الصوم الأخير فهمتم كم أنتم صغاراً وكم إيمانكم ضعيف. صغاري، قرِّروا اليوم أيضاً أن تكونوا للّـه، حتى يغيِّر اللّـه بكم ومن خلالكم، قلوب الناس وقلوبكم. كونوا حاملين بفرح يسوع القائم من بين الأموات في هذا العالم الذي لا سلام فيه، والذي يتوق بحرارة إلى اللّـه وإلى كل الذي يأتي منه. أنا معكم صغاري، وأحبُّكم محبَّةً خاصّة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ أيّار ٢٠٠٣ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً أدعوكُم إلى الصلاة. جدِّدوا صلاتكم الشخصيَّة، وبصورة خاصّة، صلّوا إلى الروح القدس ليساعدكم على الصلاة من القلب. أتشفّع لكُم جميعاً، صغاري، وأدعوكم جميعاً إلى الارتداد. إذا اهتديتم أنتم، يتجدَّد كل من حولكم أيضاً، فتصبح الصلاة فرحاً لهم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ حزيران ٢٠٠٣ في مديوغوريه

العيد الثاني والعشرون للظهورات
أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً، وبفرح كبير أدعوكم لتعيشوا رسائلي. أنا معكم وأشكركم لأنكم أدخلتم إلى الحياة ما أقوله لكم. أدعوكم أيضاً لتجدِّدوا عيش رسائلي بحماس جديد وبفرح جديد. لتكن الصلاة ممارستكم اليوميّة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تمّوز ٢٠٠٣ في مديوغوريه

عيد القديس يعقوب شفيع رعية مديوغوريه
أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً أدعوكم إلى الصلاة. صغاري، صلُّوا طالما الصلاة لم تصبح فرحاً لكم. هكذا فقط يكتشف كل واحد منكم السلام في قلبه، فتطمئن نفسه. ستختبرون حاجتكم للشهادة للآخرين عن الحب الذي تشعرون به في قلبكم وفي حياتكم. أنا معكم وأتشفّع لكم جميعاً أمام اللّـه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ آب ٢٠٠٣ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً أدعوكم إلى أن تشكروا اللّـه في قلوبكم، على كل النعم التي يهبكم إيّاها، كذلك من خلال العلامات والألوان الموجودة في الطبيعة. اللّـه يرغب بأن تتقرّبوا منه ويحثّكم على أن تقدّموا له المجد والشكران. لذلك أدعوكم مجدّداً، صغاري، صلّوا، صلّوا، صلّوا ولا تنسوا أنني معكم. أتشفّع أمام اللّـه لكلّ واحد منكم حتى يكتمل فرحكم به
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ أيلول ٢٠٠٣ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً أدعوكم إلى أن تتقرّبوا من قلبي. هكذا فقط، ستفهمون هبة وجودي هنا بينكم. أرغب، صغاري، في أن أقودكم إلى قلب إبني يسوع. لكنّكم تقاومون ولا ترغبون بأن تفتحوا قلوبكم على الصلاة. أدعوكم مجدَّداً، صغاري، لا تكونوا أصمّاء بل افهموا ندائي الذي هو خلاصٌ لكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تشرين الأول ٢٠٠٣ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم مجدّداً لتتكرّسوا لقلبي وقلب ابني يسوع. أرغب، صغاري، بأن أقودكم جميعاً إلى طريق الاهتداء والقداسة. هكذا فقط، من خلالكم، نستطيع أن نجلب العدد الأكبر من النفوس إلى طريق الخلاص. لا تتأخّروا، صغاري، إنّما قولوا من قلبكم: «أرغب بمساعدة يسوع ومريم لكي يتعرّف أكبر عدد ممكن من الإخوة والأخوات إلى طريق القداسة.» هكذا ستشعرون بالرضى بأن تكونوا أصدقاء ليسوع
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تشرين الثاني ٢٠٠٣ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم ليكون لكم هذا الزمن حافزاً أقوى للصلاة. في هذا الوقت، صغاري، صلّوا ليولد الرب يسوع في كل القلوب، خاصةً في قلوب الذين لا يعرفونه. كونوا محبةً، فرحاً وسلاماً في هذا العالم الذي ليس فيه سلام. أنا معكم وأتشفّع أمام اللّـه لكل واحدٍ منكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ كانون الأول ٢٠٠٣ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً أبارككم جميعاً، مع طفلي يسوع بين ذراعيّ، وأحمله إليكم، هو ملك السلام، ليهبكم سلامه. أنا معكم وأحبّكم جميعاً، صغاري
أشكركم على تلبيتكم ندائي

مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.