رسائل السيدة العذراء في مديوغوريه عام 2000

219

رسائل العذراء

رسالة العذراء في ٢٥ كانون الثاني ٢٠٠٠ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم صغاري، إلى الصلاة المتواصلة. إذا صلّيتم، فأنتم أقرب من اللّـه وهو يقودكم على طريق السلام والخلاص. لهذا أدعوكم اليوم لتعطوا السلام للآخرين. فباللّـه وَحْدَهُ يكون السلام الحقيقي. افتحوا قلوبكم وكونوا الواهبين للسلام، وفيكم وبواسطتكم يكتشف الآخرون السلام. وهكذا تشهدون للسلام ولمحبة اللّـه اللذان يعطيكم إياهما اللّـه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ شباط ٢٠٠٠ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
استيقظوا من سبات الجحود والخطيئة، لأن هذا هو زَمَنُ نِعَم يُعطيكُم إياه اللّـه. استفيدوا من هذا الوقت واطلبوا من اللّـه نعمة الشفاء لِقَلْبكُم، كي تنظروا إلى اللّـه وإلى الناس بهذا القلب. صلّوا بنوع خاص للذين لم يعرفوا محبة اللّـه ولتكن حياتكم شهادة لهم، حتى هم أيضاً يتعرّفوا على اللّـه وعلى حبّه الذي لا يقاس
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ آذار ٢٠٠٠ في مديوغوريه

عيد البشارة
أولادي الأحبّة
صلّوا واستفيدوا من هذا الوقت، لأن هذا هو زمن نِعَم. أنا معكم، وأتشفَّع لكل واحدٍ منكم أمام اللّـه، لكي تَنْفَتِحَ قلوبَكُم للّـه ولحبِّه لكم. صغاري، صلّوا بلا انقطاع حتى تصبح الصلاة فرحاً لكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ نيسان ٢٠٠٠ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً أدعوكم إلى الارتداد. أنتم مهتمّون جداً بالأشياء المادية وقليلاً بالأشياء الروحية. افتحوا قلوبَكم واسعوا مجدداً إلى اهتدائِكُم الشخصي. قرِّروا كل يوم أن تُكَرِّسوا وقتاً للّـه وللصلاة، حتى تُصْبح الصلاة لكم لقاءً مفرحاً مع اللّـه. وهكذا فقط يُصبح لحياتِكُم معنى فتتأمّلون بكل سرور الحياة الأبدية
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ أيّار ٢٠٠٠ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
إني أفرحُ معكُم، وبزمن النِعَم هذا، أدعوكُم لتجديدٍ روحيّ
صلُّوا، صغاري، حتّى يسكن فيكم الروح القدس بكليَّته، عندئذٍ تستطيعون أن تشهدوا بفرح لكل من هم بعيدين عن الإيمان. خاصةً، صغاري، صلّوا لمواهب الروح القدس حتى تُصبحون، وبروح المحبةِ، كلّ يوم وبكلّ ظرفٍ أقرب إلى أخيكُم. وبالحكمةِ والمحبّةِ تتخطُّون كلّ الصعاب. أنا معكم وأتشفّع لكل واحدٍ منكم أمام يسوع
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ حزيران ٢٠٠٠ في مديوغوريه

العيد التاسع عشر للظهورات
أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم الى الصلاة. إنّ الذي يُصلّي لا يخاف من المستقبل. صغاري، لا تنسوا: أنا مَعَكُم وأحبُّكُمْ
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تمّوز ٢٠٠٠ في مديوغوريه

عيد القديس يعقوب شفيع رعية مديوغوريه
أولادي الأحبّة
لا تنسوا إنكم هنا على هذه الأرض تسيرون على الدرب نحو الأبدية وإنّ مسكِنَكُم هو في السموات. لهذا، صغاري، كونوا منفتحين على محبة اللّـه وتخلُّوا عن الأنانيّة والخطيئة
لِيَكُن فَرَحُكُم فقط باكتشافِكُم اللّـه بالصلاة اليومية. لهذا استفيدوا من هذا الوقت وصلُّوا صلُّوا صلُّوا، واللّـه هو قريب منكم بالصلاة وعبر الصلاة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ آب ٢٠٠٠ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أرغبُ في مشاركتكم فَرَحي. في قلبي الطاهر، أشعُرُ بأنّ كثيرين قد اقتربوا منّي، وهم يحملون بصورة خاصة في قلوبهم انتصار قلبي الطاهر بالصلاة والارتداد. أريدُ أن أشكركم وأن أحثّكُم أكثر على العمل للّـه ولملكوته بحُبٍّ وبقوّةِ الروح القدُس. أنا مَعَكُم، وأباركَكُم ببركتي الأموميّة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ أيلول ٢٠٠٠ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم، أدعوكم لتَنْفَتِحوا على الصلاة. لتُصبحَ الصلاة فرحاً لكم. جدِّدوا الصلاة في عائلاتكم وكَوِّنوا جماعات صلاة. وهكذا تختبرون الفرح بالصلاة والمشاركة. كلّ الذين يُصَلُّون وهم أعضاء في جماعة صلاة، هم مُنْفَتِحون على إرادة اللّـه في قلوبهم ويشهدون بسرور لمحبة اللّـه. أنا معكُم، وأحملُكم جميعاً في قلبي وأبارككُم ببركتي الأموميّة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تشرين الأول ٢٠٠٠ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم، أرغَب أن أفتَح لكم قلبي الأمومي وأدعوكم لِتُصلّوا لنواياي. معكم أرغب تجديد الصلاة وأدعوكم للصوم الذي أودُّ تقديمه لإبني يسوع لقدوم زمن جديد، زمن الربيع. في هذه السنة اليوبيليّة، انفتحت لي قلوب كثيرة والكنيسة تتجدَّد بالروح. إني أفرح مَعَكُم وأشكر اللّـه على هذه النعمة. بالنسبة لكم صغاري، أناشدكم: صلّوا، صلّوا، صلّوا، إلى أن تصبح الصلاة فرحاً لكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تشرين الثاني ٢٠٠٠ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم وحيثُ أنّ السماءَ قريبةٌ منكُم بشكل خاص، أدعوكم الى الصلاة حتى تَضَعوا بواسطتها اللّـه في المرتبة الأولى. صغاري، اليوم أنا بقربكم وأباركُ كلَّ واحدٍ منكم ببركتي الأموميّة لكي تصبح عندكم قوّة ومحبّة لكل الأشخاص الذين تلتقون بهم في حياتكم الأرضية ولكي تستطيعوا أن تعطوا محبّة اللّـه. أنا أفرح معكن وأرغب أن أقول لكم إن أخاكُم سلافكو وُلِدَ في السماء وهو يَتَشفّعُ لكُم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ كانون الأول ٢٠٠٠ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم، مكّنني اللّـه أن أكونَ معكُم، والطفل يسوع بين ذراعيّ. أفرحُ معكُم وأشكر اللّـه على كل ما حقّقه في هذه السنة اليوبيلية. أحمدُ اللّـه خاصةً على كل الدعوات الذين أعلنوا «النَعَم» للّـه. أباركُكُم جميعاً ببركتي وبركة يسوع المولود الجديد، وأصلّي لكم أجمعين، حتى يولد الفرح في قلوبكم فتستطيعون، عندئذٍ، أنتم أيضاً، أن تشاركوني الفرح الذي أنا فيه اليوم. بهذا الطفل، أحمِلُ اليكُم مخلّص قلوبكم وذلك الذي يدعوكم الى قداسة الحياة
أشكركم على تلبيتكم ندائي

مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.