رسائل السيدة العذراء في مديوغوريه عام 1985

252

رسائل العذراء

رسالة العذراء في ٣ كانون الثاني ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
لقد منحكم الربّ يسوع نعماً عظيمةً في هذه الأيّام. ليكن لكم هذا الأسبوع زمن شكر على كلّ النّعم الّتي وهبكم اللّـه إيّاها
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٠ كانون الثاني ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أودّ، اليوم، أن أشكركم على جميع تضحياتكم. وأوجّه شكراً خاصّاً للّذين أصبحوا غالين على قلبي وهم يأتون إليّ بطيبة خاطر. وهناك عددٌ كبيرٌ من أبناء الرّعيّة لا يصغون لرسائلي. ولكن للقريبين من قلبي بنوع خاصّ، ولأجلهم، أوجّه رسائلي إلى الرّعيّة. وسأستمرّ في توجيهها لأنّني أحبّكم. وأتمنّى أن تنشروا رسائلي بحماس
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٤ كانون الثاني ١٩٨٥ في مديوغوريه

رسالة العذراء في هذا اليوم وردت على لسان «ڤيتسكا» ‍‍
أولادي الأحبّة
إنّ الشّيطان لقويّ جدّاً! وبكامل قواه يريد أن يخربط الخطط الّتي بدأتها وإيّاكم. إنتم تصلّون! ويكفيكم أن تصلّوا. لا تتوقّفوا لحظةً عن الصّلاة. سأضرع لبنيّ لإتمام جميع الخطط الّتي بدأتها. كونوا صابرين ومواظبين على الصّلاة. ولا تدعوا الشّيطان ينال من عزيمتكم. إنّه لفاعل بقوّةٍ في العالم. حذار! حذار! ‍‍


رسالة العذراء في ١٧ كانون الثاني ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
إنّ الشّيطان يعمل خلسةً، هذه الأيّام، ضدّ هذه الرّعيّة، وأنتم، أيّها الأحبّة، إستسلمتم للنّوم أثناء الصّلاة. قليلون هم الّذين يذهبون إلى القدّاس.كونوا أشدّاء أيّام التجارب
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٤ كانون الثاني ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
لقد استطعتم، خلال هذه الأيّام، تذوّق عذوبة اللّـه في تجدّد هذه الرّعيّة. والشّيطان يسعى بكلّ قواه ليسلبكم كلّ فرحٍ من أفراحكم. فبالصّلاة يمكنكم أن تجرّدوه كلّيّاً من سلاحه وأن تحافظوا على سعادتكم آمنةً
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٣١ كانون الثاني ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أودّ أن أدعوكم، اليوم، لتفتحوا قلوبكم للّـه، كما تفتح قلوبها أزاهير الرّبيع التي يحرقها الشّوق إلى الشّمس. أنا أمّكم وأريد أن تزيدوا اقتراباً من اللّـه فيقدّم لقلوبكم هدايا ثمينة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٧ شباط ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
إنّ الشّيطان في هذه الأيّام، يظهر بنوعٍ خاصٍّ في هذه الرّعيّة، فصلّوا، أحبّتي، ليتحقّق مخطّط اللّـه، ولينتهيَ كلّ عملٍ شيطانيّ لمجد اللّـه
لقد مَكَثْتُ هذا الوقت الطّويل لأعينكم في التّجارب
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٤ شباط ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
إنّه اليوم الذي أبلغكم فيه رسالةً للرّعيّة. ولكنّ الجميع لا يصغون إليها وبها لا يعملون. فأنا كئيبة. وأتمنّى، أَحِبَّتي، أن تصغوا إليّ، وأن تعملوا برسائلي. كلّ عائلةٍ يجب أن تصلّي على حدة وأن تقرأ الإنجيل
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢١ شباط ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
يوماً بعد يوم دعوتكم إلى التجدّد وإلى الصّلاة في الرّعيّة. غير أنّكم لم تلبّوا. واليوم أدعوكم لآخر مرّة. إنّه زمن الصّوم. فبصفتكم رعيّة تُحيي الصّيام، يمكنكم أن تباشروا ما دعوتكم إليه حبّاً بهذه الدّعوة. وإن لم تفعلوا، أرفض أن أبلغكم بعد أيّ رسالة. لقد سمح اللّـه لي بذلك
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٨ شباط ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم، هذا الإسبوع، كي تعيشوا هاتَين الكلمَتَين: «أُحِبُّ اللّـه!» فبالمحبّة، أعزّائي، يمكنكم الحصول على كلّ ما تبتغون، حتّى على ما تخالونه مستحيلاً. إن اللّـه يريد أن تكون هذه الرّعيّة له دون سواه، وهذا ما أتمنّاه بدوري
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٧ آذار ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم لتجدّدوا الصّلاة في عائلاتكم. فشجّعوا مَن هم أصغر منكم سنّاً على أن يصلّوا ويذهبوا إلى القدّاس
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٤ آذار ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
لقد اختبرتم جميعكم النّور والظّلمة في الحياة. فاللّـه يهب كلّ واحدٍ معرفة الخير والشّرّ. وأنا أدعوكم إلى النّور الّذي يجب أن تحملوه إلى جميع مَن في الظّلمة. فيوماً بعد يوم يدخل بيوتكم أناسٌ من أبناء الظّلام. فامنحوهم، أحبّتي، النّور
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢١ آذار ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أريد أن أبلغكم رسائل… فاليوم إذن أسألكم أن تعيشوا رسائلي وأن تقبلوها. أولادي الأعزّاء، أنا أحبّكم! ولقد تخيّرت هذه الرّعيّة بشكلٍ خاصّ. وهي أحبّ إليّ من كلّ رعيّةٍ أسعدتني الإقامة فيها عندما اللّـه أرسلني إليها. لذلك أسألكم أن تقبلوني، أعزّائي، وأن تصغوا إلى رسائلي من أجل صالحكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٤ آذار ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أريد أن أدعوكم جميعاً إلى الاعتراف حتّى ولو كنتم قد اعترفتم منذ أيّام. وأتمنّى أن تُحيُوا جميعكم عيدي في عمق أعماقكم. ولا تستطيعون أن تحيوا هذا اليوم المقدّس إن لم تسلّموا كامل أمركم للّـه. لذلك أدعوكم للمصالحة مع اللّـه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٨ آذار ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم، اليوم أقول لكم: صلّوا! صلّوا! صلّوا! ففي الصّلاة ستذوقون الفرح الأكبر، وبالصّلاة ستجدون مخرجاً من جميع المواقف المستحيلة. أشكركم لأنّكم باشرتم الصّلاة. وكلّ واحدٍ منكم غالٍ على قلبي. وأشكر جميع الّذين أعادوا حياة الصّلاة إلى عائلاتهم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٤ نيسان ١٩٨٥ في مديوغوريه

خميس الأسرار
أولادي الأحبّة
أشكركم لأنّكم بدأتم التّفكير في قلوبكم، أكثر من ذي قبل، بتمجيد اللّـه. هوذا اليوم الّذي نويت فيه الانقطاع عن إبلاغ الرّسائل لأنّ البعض يرفضها. لكنّ الرّعيّة أخذت تتحرّك. فأتمنّى أن أبلغكم رسائل كما لم أبلّغ البتّة في ما سبق من التّاريخ منذ إنشاء العالم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٥ نيسان ١٩٨٥ في مديوغوريه

الجمعة العظيمة
رسالة نقلتها «إيڤانكا»: صليبكم، يا أبناء الرّعيّة، كبيرٌ وثقيلٌ، ولكن لا تخافوا حمله فابني هنا ليعينكم عليه


رسالة العذراء في ١١ نيسان ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أودّ أن أقول، اليوم، لكّل مَن في الرّعيّة: «صلّوا بنوعٍ خاصّ ليلهمكم الرّوح القدّوس»، فابتداءً من اليوم، يعتزم اللّـه أن يمتحن هذه الرّعيّة خاصّةً، ليتمكّن من تقويتها بالإيمان
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٨ نيسان ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أشكركم اليوم لانفتاح كلّ قلبٍ من قلوبكم. والفرح يجتاحني مع كلّ قلبٍ ينفتح للّـه من قلوب أبناء هذه الرّعيّة. فافرحوا معي! واتلوا جميع الصّلوات لتنفتح قلوب الخطأة بوجه اللّـه. إنّها أمنيتي وأمنية اللّـه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ نيسان ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أريد أن أدعوكم إلى مباشرة الشّغل في قلوبكم كما تشتغلون في الحقول. إشتغلوا وطوّروا قلوبكم ليسكنها روحٌ جديدٌ يأتي من اللّـه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢ أيّار ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم، اليوم، للصّلاة باندفاع، وليس من قبيل العادة. البعض يأتون ولكنّهم يرفضون أن يحرّكوا مشاعرهم في الصّلاة. لذلك أحذّركم بصفة أمٍّ لكم: صلّوا لتتغلّب الصّلاة في قلوبكم كلّ آن
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٩ أيّار ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أنتم لا تدركون كم يهبكم اللّـه من نعم! أنتم ترفضون السّير إلى الأمام طوال هذه الأيّام التي يعمل فيها الرّوح القدس بشكلٍ خاصّ. فقلوبكم منصرفة إلى أشياء الأرض التي تستحوذ على كامل انتباهكم. فميلوا بقلوبكم صوب الصّلاة، وابحثوا عن فيض الرّوح القدس عليكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٦ أيّار ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أسألكم صلاةً أكثر حيويّة وفاعليّة. وأسألكم كذلك حضور القدّاس. أريد أن يكون قدّاسكم اختباراً إلهيّاً. وأودّ أن أقول بخاصّة للشباب: أشرعوا أنفسكم للروح القدس لأنّ اللّـه عازمٌ على اجتذابكم إليه في هذه الأيّام التي يفعل خلالها إبليس
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٣ أيّار ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أسألكم في هذه الأيّام بنوعٍ أخصّ، أن تشرعوا قلوبكم للرّوح القدس. فالرّوح القدس، وخاصّة الآن، يفعل من خلالكم. أشرعوا قلوبكم وسلِّموا أمركم ليسوع كي يعمل في قلوبكم ويقوّي إيمانكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٣٠ أيّار ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
من جديد أسألكم الصّلاة بحرارة قلب. ولتكن الصّلاة، أحبّتي، غذاءَكم اليوميّ. صلّوا خاصّة الآن، والعمل في الحقول يرهقكم، طالما لا تستطيعون أن تصلّوا بحرارة قلب. صلّوا. فبالصّلاة تتجوازون كلّ تعب. وستكون الصّلاة فرحاً لكم وراحة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٦ حزيران ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
سيؤمّ الرّعيّة، في هذه الأيّام، أناسٌ من جميع الأمم. لذلك أدعوكم الآن للمحبّة. أحبّوا ذويكم قبل أيّ سواهم. وحينئذ تستطيعون أن تقتبلوا جميع مَن يأتون وتحبّوهم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٣ حزيران ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أطلب إليكم ما طلبت قبل موعد التذكار: لتقم الرّعيّة بمزيدٍ من الصّلاة. ولتكن صلاتكم علامة تسليم أمركم للربّ. أولادي الأحبّة، أعرف جيّداً أنّكم متعَبون. لا، لا تعرفون كيف تسلمون أمركم لي! إستسلموا لي كلّيّاً في هذه الأيّام
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٠ حزيران ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أسألكم، لليوم المقدّس الآتيّ، أن تشرعوا قلوبكم للربّ من أعماق أعماقها. قدّموا لي مشاعركم ومشاغلكم. فأنا أريد أن أعزّيكم في شدائدكم. وأريد أن أغمركم بالسّلام والفرح والمحبّة الإلهيّة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ حزيران ١٩٨٥ في مديوغوريه

العيد الرابع للظهورات
في هذا اليوم، طرحت «ماريّا» السّؤال التّالي على العذراء: «سيّدتنا الحبيبة، ماذا تريدين أن توصي به الكهنة؟ّ» فأجابتها
أولادي الأحبّة
أسألكِ أن تطلبي إلى جميع الكهنة أن يصلّوا صلاة الورديّة المقدّسة. فبهذه الصّلاة سيتغلّبون على جميع المصائب التي يسعى الشّيطان إلى فرضها على الكنيسة الكاثوليكيّة
صلّوا صلاة الورديّة جميعكم، أيّها الكهنة
كرّسوا وقتاً لصلاة الورديّة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٨ حزيران ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أبلغكم اليوم رسالةً أدعوكم فيها للتّواضع. فخلال هذه الأيّام شعرتم بفرحٍ كبيرٍ بسبب النّاس الذين أمّوا المكان. وقد حدّثتموهم عن اختباركم بمحبّة
والآن أدعوكم إلى الاستمرار في الحديث بتواضعٍ وانفتاح قلبٍ مع جميع مَن يأتون
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٤ تمّوز ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أشكركم على كلّ تضحيةٍ قدّمتموها لي. أسألكم أن تقدّموا كلّ تضحيةٍ بمحبّة. وأرغب إليكم،أنتم يا مَن لا قوّة لكم، أن تباشروا لمساعدة الآخرين بثقة. فالربّ يسوع يمنحكم القوّة إن وثقتم به
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١١ تمّوز ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أحبّ الرّعيّة وأظللـها بردائي من كلّ تدخل يقوم به إبليس. صلّوا لكي يبتعد الشّيطان عن هذه الرّعيّة، وعن كلّ مَن يأتيها. وهكذا تستطيعون سماع كلّ نداءٍ يطلقه اللّـه فتجيبونه بحياتكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٨ تمّوز ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم، اليوم، إلى تزويد منازلكم بما أمكن من الأشياء المباركة. وليحمل كلٌّ منكم شيئاً مباركاً. باركوا كلّ مقتنياتكم. فتقلّلوا من تجارب الشّيطان لكم لأنّكم تحملون سلاحاً بوجهه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تمّوز ١٩٨٥ في مديوغوريه

عيد القديس يعقوب شفيع رعية مديوغورية
أولادي الأحبّة
أودّ أن أهديكم، ولكنكم ترفضون سماع رسائلي. فاليوم أدعوكم إلى سماع رسائلي، وهكذا تستطيعون أن تقوموا بكلّ ما يُريد اللّـه أن يبلغكم إيّاه على يديّ. أشرعوا ذواتكم للّـه، فيفعل عبركم، ويهبكم كلَّ ما تحتاجون إليه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١ آب ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أرغب في أن أقول لكم أنّني اخترت هذه الرّعيّة، وأنّني احتفظ بها بين يديّ كزهرة لا يمكن أن تموت. أسألكم أن تقدّموا ذواتكم لي لأتمكّن من تقدمتها للّـه نقيّة، بغير عيب. لقد استولى الشّيطان على جزء من المخطّط، وينوي امتلاكه. صلّوا لكي يفشل، لأنّني أريدكم لي فأقدّمكم للّـه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٨ آب ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم اليوم إلى فتح المعركة ضدّ إبليس بالصّلاة، وبخاصّة الآن. فأبليس ينوي تصعيد أفعاله الآن، لأنّكم تعون ما يفعل
أولادي الأحبّة، تقلّدوا عدّة المعركة وانتصروا، والسّبحة بين أناملكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٥ آب ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أبارككم، اليوم، وأريد أن أقول إنّني أحبّكم وأدعوكم إلى عيش الرّسائل
وفي هذا اليوم أمنحكم البركة الرّبانيّة التي وهبني «الكلّيّ القدرة» إيّاها
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٢ آب ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أرغب في إخباركم أنّ الربّ يسوع ينوي أن يمتحنكم. وبالصّلاة يمكنكم أن تقهروا التجارب. واللّـه يمتحنكم في أعمال كلّ يوم. فصلّوا لتنتصروا، مطمئنّين، على كلّ واحدة من هذه التجارب. فاخرجوا من كلّ محنة يخضعكم اللّـه لها منفتحين عليه، وأقبلوا إليه بقلبٍ يُحِبّ
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٩ آب ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم إلى الصّلاة. وبخاصّة الآن بينما يحاول الشّيطان أن ينال من عنب كرومكم. صلّوا كي يفشل في مشروعه.
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٥ أيلول ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أشكركم على كلّ صلواتكم. إستمرّوا في المزيد من الصّلوات. هكذا يبتعد الشّيطان عن هذا المكان. أولادي الأحبّة، لقد فشل مخطّط إبليس. صلّوا ليتحقّق ما أعدّه اللّـه في هذه الرّعيّة. وشكراً خاصّاً للشّباب، من أجل التّضحيات الّتي قدّموها
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٢ أيلول ١٩٨٥ في مديوغوريه

أبلغت هذه الرّسالة لـ«ماريّا» قبل الاحتفال بعيد الصّليب المقدّس. في ذلك اليوم من السّنة احتشد أكبر عددٍ من الحجّاج. وأُقيمت ذبيحةٌ تقليديّةٌ على جبل «كريزڤاك» حوالى الرّابع عشر من أيلول
أولادي الأحبّة
أريد أن أقول لكم أنّ الصّليب، في هذه الأيّام، يجب أن يكون في صميم حياتكم. فصلّوا على الأخصّ، أمام أقدام الصّليب الّذي تدفق منه نعمٌ كبرى، والآن كرّسوا في بيوتكم عبادةً خاصّةً للصّليب. أرجوكم ألّا تهينوا يسوع وصليبه وألّا تجدّفوا
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٠ أيلول ١٩٨٥ في مديوغوريه

اليوم أدعوكم لتعيشوا بتواضعٍ جميع الرّسائل الّتي أُبلغكم إيّاها
أولادي الأحبّة
لا تكابروا بأنّكم تعيشون الرّسائل، ولا تفاخروا أمام الآخرين بقولكم: «أنا أعيش الرّسائل». إن كنتم تحملون الرّسائل في قلوبكم، وإن كنتم تعيشونها، سيلاحظ جميع النّاس أنكم تفعلون
وهكذا تنتفي الحاجة إلى كلام يتفوّه به مَن لا يريد أن يفهم شيئاً
وعليكم ألّا تتكلّموا بالألفاظ. فما أنتم بحاجةٍ إليه أولادي الأحبّة، هو أن تعيشوا وأن تشهدوا بعيشكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٦ أيلول ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أشكركم على كلّ الصّلوات. وأشكركم على كلّ التّضحيات. وأريد أن أقول لكم: عيشوا الرّسائل التي أبلغكم. وعيشوا على الأخصّ الصّيام، لأنّكم بالصّيام توفّرون لي الفرح برؤية كامل المخطّط الذي أعدّه اللّـه هنا في «مديوغورية» يتحقّق
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٣ تشرين الأول ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أريد أن أقول لكم: إعترفوا بفضل اللّـه الّذي وهبكم جميع النّعم التي تمتّعتم بها، واشكروه على جميع الثّمار، وامدحوه
أولادي الأحبّة، تعوّدوا شكر اللّـه على صغير الأشياء، فتتمكّنوا بعد ذلك من شكره على كبيرها
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٠ تشرين الأول ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أودّ أن أسألكم عيش الرّسائل في الرّعيّة. وأودّ أن أدعو إلى ذلك، بنوعٍ خاصّ، شباب الرّعيّة الغالية على قلبي
أولادي الأحبّة، إن عشتم الرّسائل تعيشون مبدأ القداسة في ما تستطيعون إيصاله للآخرين. فأنتم مرآة الآخرين
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٧ تشرين الأول ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
لكل شيء أوان. اليوم أدعوكم لتشتغلوا على قلوبكم. فقد انتهت جميع أشغال الحقول. وقد تسنّى لكم الوقت لتنظّفوا ما أُهمل من الأراضي. ولكنكم أهملتم قلوبكم
فاشتغلوا على قلوبكم أكثر فأكثر، ونظّفوا كلّ خليّةٍ فيها بكلّ محبّة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٤ تشرين الأول ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أودّ أن أوشّحكم يوماً إثر يوم، بالقداسة وبالطّيبة وبالطّاعة وبمحبّة اللّـه، وهكذا ستصبحون، يوماً بعد يوم، أكثر جمالاً وأكثر استعداداً لتقبّل ربّكم. أولادي الأحبّة، أصغوا إلى رسائلي وعيشوها، فأنا أرغب في رعايتكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٣١ تشرين الأول ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أودّ دعوتكم للشّغل في الكنيسة. وأكنّ لكلّ واحدٍ منكم الحبّ إياه. وأتمنّى أن يقوم كلّ واحدٍ بما يستطيع. أنا أعلم أحبّتي، أنّكم تستطيعون. ولكنّكم تأبون لأنّكم تشعرون بأنّكم وضيعين غير مستحقّين الشّغل في الكنيسة. عليكم أن تعقدوا العزم على تقدمة زهيرات للكنيسة وليسوع، ليتمكّن الجميع من أن يكونوا فرحين
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٧ تشرين الثاني ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم لمحبّة القريب بمحبّة مَن يأتيكم السّوء منه. هكذا تتمكّنون من الحكم بمحبّة على نوايا القلوب. صلّوا وأحبّوا، أيّها الأعزّاء. بالحبّ يمكنكم أن تصنعوا المستحيلات
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٤ تشرين الثاني ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أنا، مَن أكون أمّكم، أحبّكم. أرغب في حثّكم على الصّلاة. أولادي الأحبّة، أناديكم ولا أَمُلّ، حتّى ولو كنتم بعيدين عن قلبي. أنا أمّ! وأشعر بألمٍ جارحٍ تجاه الّذين ضلّوا سواء السبيل. أَغفر بسهولة وأفرح بكلّ ولدٍ يعود إليّ
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢١ تشرين الثاني ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أودّ أن أقول لكم أنّ هذا الوقت خُصّص لكم في هذه الرّعيّة. أثناء الضّيق تقولون أنّ لديكم أشغالاً كثيرة والآن لم يعد هناك أشغال في الحقول. إشتغلوا أنفسكم. هلمّوا إلى القدّاس، لأنّ هذا الوقت خُصّص لكم. أولادي الأحبّة، هناك بعض الأشخاص يأتون بانتظام، إلى القدّاس رغم سوء الطّقس، لأنّهم يحبّونني ويريدون أن يبرهنوا لي عن محبّتهم بنوعٍ أخصّ. أريدكم جميعاً أن تعربوا لي عن محبّتكم بمجيئكم إلى القدّاس. فالربّ سيكافئكم بسخاء
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٨ تشرين الثاني ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أريد أن أشكر الجميع على ما قاموا به من أجلي، وأخصّهم الشّباب. أرجوكم، أولادي، أن تتوغّلوا في الصّلاة توغّلا واعيا. ففي الصّلاة تدركون عظمة اللّـه
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٥ كانون الأول ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أسألكم أن تستعدّوا لعيد الميلاد بالتّكفير والصّلاة وأفعال المحبّة (الخير). لا تعيروا أهمّيّةً للأشياء المادّيّة لأنّكم بذلك لن تتمكّنوا من عيش الميلاد
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٢ كانون الأول ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
يوم الميلاد، أرجوكم أن تحتفلوا بيسوع متّحدين معي. ففي هذا اليوم أهبكم إيّاه بنوعٍ خاصّ. وأدعوكم إلى تمجيد يسوع ومولده في هذا النهار. أولادي الأحبة، قوموا بمزيدٍ من الصّلوات في عيد الميلاد، وضاعفوا التّفكير بيسوع
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ١٩ كانون الأول ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبة
أودّ اليوم أن أدعوكم إلى محبة القريب. وبقدر ما تزدادون في محبة قريبكم، ستختبرون بشكل أكبر يسوع وخاصّةً يوم عيد الميلاد. فاللّـه سيمنحكم مواهبَ عظيمةً إن سلّمتموه ذواتكم. كما أرغب بشكل خاص يوم عيد الميلاد أن أهب الأمّهات بركتي الأمومية الخاصة، ويسوع سيمنح الباقي بركته
أشكركم لتلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٦ كانون الأول ١٩٨٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أشكر جميع الّذين استمعوا إلى رسائلي وقاموا، في عيد الميلاد هذا، بما سألتهم أن يقوموا به. أودّ، إبتداءً من هذا اليوم، أن أقود خطاكم على دروب المحبّة وأنتم أنقياء لا تشوبكم خطيئة. تخلّوا لي عن قلوبكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي

مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.