رسائل السيدة العذراء في مديوغوريه عام 1995

161

رسائل العذراء

رسالة العذراء في ٢٥ كانون الثاني ١٩٩٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم لتفتحوا أبواب قلوبكم ليسوع كما تفتحُ الزهرة قلبها للشمس. فيسوع يرغب في أن يملأ قلوبكم سلاماً وفرحاً. ولا تستطيعون، أولادي الصّغار، أن تحقّقوا السلام إن لم تكونوا في سلام مع يسوع. لذلك أدعوكم إلى الاعتراف، حتّى يكون يسوع حقيقتكم وسلامكم. فصلّوا، أولادي الصّغار، لكي تكون لديكم القّوة لتحقيق ما أطلبه منكم. أنا معكم وأحبّكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ شباط ١٩٩٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم اليوم لكي تصبحوا حملة الرسائل والمبشّرين بها، هذه الرسائل التي أحمّلكم إياها هنا في هذا المكان العزيز على قلبي
فاللّـه قد سمح لي بأن أمكثَ طويلاً معكم، فأنا أدعوكم، إذاً، أولادي الصّغار، إلى عيش الرسائل التي أعطيكم إيّاها بحبّ، وإلى نقلها إلى العالم أجمع، لكي يفيض نهرٌ من الحبّ على الشعب الممتلئ حقداً والمفتقد إلى السلام
لذلك أدعوكم أولادي الصّغار لأن تصبحوا سلاماً حيث لا سلام ونوراً حيث الظلمات، فيقبل كلّ قلبٍ النور ودرب الخلاص
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ آذار ١٩٩٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أدعوكم اليوم إلى عيش السلام في قلوبكم وفي عائلاتكم. فلا سلام، أولادي الصّغار، حيث لا يصلّي الإنسان، ولا حبّ حيث لا إيمان. لذلك، أدعوكم جميعاً، أولادي الصّغار، لتجدِّدوا العزم، اليوم، على الارتداد
أنا قريبة منكم، وأدعوكم جميعاً أولادي الصّغار لأن ترتموا بين ذراعيّ فأساعدكم. لكنكم لا تريدون ذلك، وهكذا يجرّبكم إبليس ويزول إيمانكم في الأمور الصغيرة جداً. لذلك، أولادي الصّغار، صلّوا فتحصلوا، بالصّلاة، على البركة والسلام
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ نيسان ١٩٩٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم إلى الحبّ. فبدون الحبّ، أولادي الصّغار، لا تستطيعون أن تعيشوا لا مع اللّـه ولا مع الإخوة
لذلك، أدعوكم جميعاً لتشرِّعوا قلوبكم لحبّ اللّـه الكبير، المفتوح لكلّ واحدٍ منكم. ولقد أرسلني اللّـه بينكم حبّاً بالبشر وهداية لكم إلى درب الخلاص، درب الحبّ. فإن لم تحبّوا اللّـه أولاً، لن تستطيعوا أن تحبّوا قريبكم ولا ذلك الذي تكرهون. لذلك، صغاري، صلّوا فتكتشفوا الحبّ عبر الصلاة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ أيّار ١٩٩٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أنني أناديكم. صغاري، ساعدوني بصلواتكم لأقرِّب إلى قلبي البريء من الدنس أكثر ما يمكن من القلوب. فإبليس قويّ، وهو يرغب بكلّ قواه أن يقرِّب منه ومن الخطيئة أكثر ما يمكن من الأشخاص. لذلك، فهو متربّص لينقضّ في كلّ لحظة على مزيد من الأشخاص
وأرجوكم صغاري، صلّوا وأعينوني على مساعدتكم. أنا أمّكم وأحبّكم ولذلك أرغب في مساعدتكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ حزيران ١٩٩٥ في مديوغوريه

العيد الرابع عشر للظهورات
أولادي الأحبّة
اليوم أنا سعيدة بأن أراكم كثُراً، وبأن أرى أنكم لبَّيتم دعوتي وأتيتم لتعيشوا رسائلي. فأدعوكم، أولادي الصّغار، كي تكونوا لي حملة السلام الفرحين في هذا العالم المضطرب. صلّوا من أجل السلام لكي يحلّ قريباً زمن سلام، وهو ما ينتظره قلبي بنفاذ صبر. فأنا قريبة منكم، صغاري، وأتشفّع من أجل كلّ واحدٍ منكم أمام اللّـه العليّ، وأمنحكم بركتي الوالديّة
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تمّوز ١٩٩٥ في مديوغوريه

عيد القديس يعقوب شفيع رعية مديوغوريه
أولادي الأحبّة
اليوم أيضاً أدعوكم للصّلاة، لأنّكم بالصّلاة فقط تستطيعون أن تفهموا تردّدي على هذا المكان. وسينيركم الروح القدس في الصّلاة لكي تفهموا أنّ عليكم أن ترتدّوا. فيا أولادي الصّغار، أودّ أن أجعل منكم باقةً جميلة جداً معدّة للأبديّة. لكنكم لا تقبلون طريق الارتداد، طريق الخلاص الذي أقدمه لكم عبر هذه الظهورات. أولادي الصّغار، صلّوا، غيّروا قلوبكم، واقتربوا مني. وليتخطَ الخير الشر. أحبّكم وأباركُكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ آب ١٩٩٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم إلى الصّلاة. ولتكن الصّلاة حياةً لكم. فلا تستطيع عائلة أن تقول أنها في سلام إن لم تصلّي كلّ يوم. لذلك، فليبدأ نهاركم بصلاة الصباح ولينتهِ مساؤكم بالشكران. أولادي الصّغار، أنا معكم وأحبّكم وأبارككم وأرغب في أن يكون كلّ واحدٍ منكم مطوَّقاً بذراعيّ. ولا تستطيعون أن تكونوا كذلك إن لم تكونوا مستعدّين للصلاة كلّ يوم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ أيلول ١٩٩٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم لأن تصبحوا مغرمين بالقربان الأقدس. فاعبدوه، أولادي الصّغار، في رعاياكم وهكذا تتّحدون بالعالم كلِّه. ويصبح يسوع صديقكم، فلا تعودوا تتكلّمون عنه كمن يتكلّم عن شخصٍ يكاد أن يعرفه
ويصبح اتحادكم به فرحاً لكم، فتكونون شهوداً لحبٍّ يكنّه يسوع لكلّ خليقة
أولادي الأحبّة، عندما تعبدون يسوع تكونون قريبون مني أيضاً
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تشرين الأول ١٩٩٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم إلى التنقّل في الطبيعة فهناك تلتقون اللّـه الخالق. وأدعوكم اليوم، أولادي الصّغار، لتشكروا اللّـه على كلّ ما يعطيكم إياه. فبشكركم له تكتشفون اللّـه العليّ وجميع الخيرات التي تحيط بكم. فيا أولادي الصّغار، اللّـه عظيمٌ وحبّه لكلّ خليقة عظيم. لذلك، صلّوا لتتمكنوا من إدراك حبّ اللّـه وطيبته. ففي حبّ اللّـه الخالق وطيبته، أنا معكم أيضاً بصفة هبةٍ لكم
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ تشرين الثاني ١٩٩٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
اليوم أدعوكم لكي يبدأ كلّ واحد منكم من جديد بحبّ اللّـه أولاً، هو الذي خلَّص كلّ واحد منكم وافتداه، ثم بحبِّ الأخوة والأخوات القريبين منكم. فبدون الحبّ، أولادي الصّغار، لا تستطيعون أن تنموا في القداسة ولا تستطيعون أن تنموا في القداسة ولا تستطيعون أن تتمّوا أعمالاً صالحة. لذلك، أولادي الصّغار، صلّوا، صلّوا بلا انقطاع لكي يكشف اللّـه لكم عن حبّه
لقد دعوتكم جميعاً لتتحدوا بي ولتحبّوا. فاليوم أيضاً أنا معكم وأدعوكم لتكتشفوا الحبّ في قلوبكم وفي العائلات. ولكي يتمكن اللّـه من سكنى قلوبكم عليكم أن تحبّوا
أشكركم على تلبيتكم ندائي


رسالة العذراء في ٢٥ كانون الأول ١٩٩٥ في مديوغوريه

أولادي الأحبّة
أفرحُ أيضاً معكم وأحملُ لكم الطفل يسوع لكي يبارككم. وأدعوكم، أولادي الأحبّة، لأن توحِّدوا حياتكم وحياته
فيسوع هو ملكُ السلام وهو وحدهُ قادرٌ على أن يمنحَكم السلام الذي تطلبون. وأنا معكم، وأقدِّمكم بنوعٍ خاص ليسوع، الآن، دي هذا الزمن الجديد الذي يحتّم عليكم أن تقرّروا اختياره فيه. فهذا الزمن هو زمن النعمة
أشكركم على تلبيتكم ندائي

مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.