تساعية الروح القدس

16٬337

اليوم الأول

تقدمة ذاتية إلى الروح القدس

يا روح الله الأزلي، إننا نقدّم لك صلواتنا مع صلوات مريم العذراء والرسل لما اجتمعوا في عليّة صهيون، طالبين منك أن تأتي سريعاً لتُجدّد وجه الأرض.

– أرسل روحك فيُخلقوا:
– فيتجدّد وجهُ الأرض.
(٧ مرات)

نتلو ثلاث مرّات السلام الملائكي
(للعذراء مريم في عليّة صهيون).

يا سلطانة الرسل، تضرّعي لأجلنا

إبتهال إلى الروح القدس

هلمَّ أيها الروح القدس، وأرسل من السماء شعاع نورك، هلمَّ يا أبا المساكين، هلمَّ يا مُعطي المواهب. هلمَّ يا ضياء القلوب، أيها المعزي الجليل، يا ساكن القلوب العذب، أيتها الاستراحة اللذيذة. أنتَ في التعبِ راحة وفي الحرِّ اعتدال وفي البكاء تعزية، أيها النور الطوباوي، إملأ باطن قلوب المؤمنين، لأنه بدون قدرتك لا شيء في الإنسان ولا شيء طاهر، طهّر ما كان دنساً، إسقِ ما كان يابساً، إشفِ ما كان معلولا، ليِّن ما كان صلباً، أضرم ما كان بارداً، دبِّر ما كان حائداً. أعط مؤمنيك المتكلين عليك المواهب السبع، إمنحهم ثواب الفضيلة، هب لهم غاية الخلاص، أعطهم السرور الأبدي. آمين

نتلو ٧ مرات صلاة الأبانا
ملتمسين مواهب الروح القدس السبعة

صلاة اليوم الأول

أيها الروح القدس، عطية الله لنفسي، لا أجد شيئاً يعبّر عن السعادة الحميمة التي أشعر بها عندما أعلم أنك ضيفي العذب، والحياة الإلهيّة فيّ. فكما المياه الطافحة، تنغمس النفس في الهدوء والمحبة، وبالتأمل العذب بك. أشكرك على هذا المقدار من التنازل، وأفتكر بغنى نعمتك ومواهبك وفضائلك وثمارك وتطويباتك التي لا تنضب. أفتكر بطيبتك اللطيفة التي تحثك على أن تسكن فيّ، أنت تملك كلّ شيء، وتستطيع كلّ شيء، وتريد أن تعطيني كلّ شيء. فبالرّغم من تعاستي، إني أباركك وأعبدك وأشكرك وأطلب منك كلّ شيء.

أيّها الروح القدس إستمع صلاتي

إمنحنا أيها الآب الرحيم أن ينيرنا روحك الإلهي ويلهبنا بناره، لنصبح هياكلاً طاهرة تصلح لحلول مجده السماوي. ليملأنا روحك القدوس بالأعمال الحسنة والمقدرة على تجنب الخطيئة، باستحقاقات إبنك سيدنا يسوع المسيح الذي يحيا ويملك معك بوحدة الروح القدس. آمين.

المجد للآب… ثلاث مرات

فعل التكريس للروح القدس

أيّها الروحُ القدسُ الإلهي، روحُ النورِ والمحبة، إني أكرّس لك عقلي، وقلبي، وإرادتي، وَذاتي بكلّيتها، في هذا الدهر وفي الأبدية. ليَكُنْ عقلي دائماً طيِّعاً لإلهاماتك السماويّة، ولتعليم الكنيسةْ الكاثوليكيةْ المقدّسةْ، التي أنتَ مُرشِدُها الذي لا يُخطئ. لِيَمْتَلِئْ قلبي كلُّهُ من محبةِ الله والقريب؛ لِتكُن مشيئتي دائماً مُطابقة للمشيئة الإلهيّة. ولتكُن حياتي كلُّها، إقتداءاً أميناً بحياة وفضائل سيّدنا ومخلّصنا يسوع المسيح، لكَ المجد مع الآب والإبن إلى الأبد. آمين.

مواضيع ذات صلة
تعليقات
  1. سام ميوم داو

    المسيح هو الحق والحياه الابديه

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.