باقة من اجمل الأقوال بمناسبة عيد جميع القديسين

3٬084

جميع القديسين

 

  • “في بعض الأحيان حينما أجد روحي في قحط عظيم بحيث لا استطيع أن أستخرج منها فكرة صالحة واحدة، أتلو بكل بطئ مرة الصلاة الربية أو السلام الملائكي. حسبي بهاتين الصلاتين، أنهما تغذيان نفسي وتكفيانها.” القديسة تريزيا الطفل يسوع.

 

  • “الخطيئة لا تعطيكم إلا القلق والحزن والتعاسة والفراغ.” القديس شربل. 

 

  • “آه! إنه لمجيد ومقدس وعظيم أن يكون للمرء أب في السموات! آه ! إنه لمقدس ومعزّ وجميل ورائع أن يكون له عروس! آه! إنه لمقدس ومبهج ومتواضع وسلمي وعذب ومحبوب ومرغوب فيه فوق كل شيء أن تكون له مثل هذا الأخ والابن الذي بذل نفسه في سبيل خرافه والذي صلى إلى أبيه من أجلنا، قائلا: “يا أبت القدوس احفظ باسمك أولئك الذين أعطيتني إياهم”. القديس فرنسيس الأسيزي.

 

  • “الموت ولا الخطيئة!” القديس دومنيك سافيو.

 

  • “أيها الاعتراف، بيت الله، باب الفردوس، طوبى لمن يسكن فيك ويدخل منك ويتواضع بك. موجة البحر تتحطم على الصخور الراسخة. هكذا التجربة المنقضة عليك، اذا وجدتك مرسخا على المسيح، تتحطم وتتلاشى”. القديس انطونيوس البادواني.

 

  • “إن مريم العذراء هي حبّي الأقدم، أحببتها حتى قبل أن أعرفها.” القديس خوري ارس.

 

 

  • “لا تدعوا شيئا يزعجكم؛ لا تسمحوا لشيئ ان يفزعكم؛ كل شيء يمر و ينتهي، الله لا يتغير أبدا. بالصبر تنالون جميع ما تسعون اليه. الذي يجد الله لا يفتقر إلى أي شيء: الله وحده كفايتنا”. القديسة تريزا الافيلية

 

  • “إعترف بأنّك صورة الله واخجَل منه، لأنّك حجبت هذه الصورة بأخرى غريبة.” القديس برنارد دي كليرفو.

 

  • “الحرية عندما لا يكون لها هدف، وعندما لا ترغب في معرفة أي شيء عن سيادة القانون المحفورة في قلوب الرجال والنساء، وعندما لا تصغي لصوت الضمير، فإنها تتحول ضد الإنسانية والمجتمع.” القديس البابا يوحنا بولس الثاني. 

 

  • “كل حكم للضمير، سواء كان صحيحا أو خاطئا، سواء كان ذلك عن الامور السيئة في حد ذاتها أو من الناحية الأخلاقية، بالضرورة، بمثل هذه الحكمة الذي يتصرف ضد ضميره دائما يخطئ”. القديس توما الاكويني.

 

  • أقول دائماً لنفسي: لو فعلت نصف ما أفعله رغبة في السماء، كنتُ أعلن قديسة.” القديسة زيلي مارتن – أم تريزيا الطفل يسوع. 

 

  • “بيتي الصخور الوعرة والسنديان والزهور، هناك طلبت قلب يسوع، اخذت قراري رسمت دربي له، تلك كانت لحظات صمت رائعة.” القديسة رفقا.

 

  • “المسيحيّ دون صلاة هو كالجنديّ دون سلاح.” القديس خوسيماريا اسكريفا.

 

  • “أتمنى شفتين تطهرتا بالنار لألفظ اسم مريم وقلمـًا من ذهب لأكتبه. السلام الملائكي هو بمثابة حبة من حنطة. و المجد للآب هو سنبلة. فبمقدار ما يكون السلام الملائكي حارًا تكون حبة الحنطة كبيرة دسمة. أنتم يا جميع المتألمين تعالوا إلى مريم.” القديسة مريم ليسوع المصلوب.

 

  • “يا يسوع، دعني أهيم في حبّك. الحب قوي كالموت. الحبّ يجعلنا نقدّر الفقر ونصبر على الجوع والبرد ونسرّ بالاهانة ونرضى بالمرض ونقاوم التجربة ونحتمل الاضطهاد. الحبّ يحثّنا على مساعدة القريب في جميع احتياجاته.” القديسة ماري ألفونسين.

 

  • “ثقوا بمريم أم المعونة وسترون المعجزات – اعمال التقوى فهي” خيوط ترفعنا إلى الله وتُنزِل نعَمَه إلى نفوسنا. – جناحان اثنان نطير بهما إلى السماء: الاعتراف والتناول.” القديس دون بوسكو.

 

  • “مع أن خالق العالم قد خط النظام في أعمق أعماق الإنسان، وهو نظام يعلنه الضمير ويرغم على احترامه: يظهرون أن ما يفرضه الناموس مكتوب في قلوبهم وضميرهم يشهد”. القديس البابا يوحنا الثالث والعشرين.

 

  • “يا إخوتي، إن لم نزرع فكيف نحصد؟ إن لم نقدم الأثمار لمانح الثمر فكيف نستطيع أن نثمر؟ إذا لم نصبر على الحزن فكيف نجد الراحة؟ وإن لم نثبت في البرية فكيف نأخذ ثواب تغرُّبنا؟ وإذا لم نُؤدَّ المسكنة والضيقة فكيف نأخذ الغنى الصادق؟ وإذا لم يحسن اختبارنا في الشتائم والكلوم والاحتقارات فكيف نتبع أثار السيد؟” القديس افرام السرياني.

 

  • “ليس ضرورياً أن نعلم الأخرين , أو أن نشفيهم، أو نحسن منهم، لكن من المهم فقط أن نعيش فى وسطهم مثلهم،نشاركهم فى ظروفهم البشرية، ونكون حاضرين لهم بحب” القديس شارل دى فوكو.

 

  • “الشيطان هو مثل كلب مسعور مربوط بسلسلة. اكثر من طول السلسلة لا يستطيع أن يمسك بأي شخص. وأنت، اذا اقتربت منه جدا سيمسك بك، لذلك فعليك الحفاظ على المسافة الخاصة بك.. تذكر، الشيطان لديه باب واحد فقط للدخول الى نفوسنا: هو إرادتنا. لا توجد أبواب سرية أو خفية. لا يوجد ذنب حقيقي إذا لم يكن لدينا ارادة كاملة.” القديس بادري بيو.

 

  • “دعونا لا تكون راضين عن مجرد إعطاء المال. المال لا يكفي، يمكن الحصول على المال، ولكنهم يحتاجون إلى قلوبكم. أحببهم، و انشر حبك في كل مكان تذهب إليه.” الطوباوية الأم تريزا.

 

  • “عند الغروب ستمتحن على الحب: فانسى ذاتك وتعلم أن تحب الله كما يريد أن يكون محبوباً.” القديس يوحنا الصليب.

 

  • “ﻻ تخف ان تحب القديسة مريم العذراء كثيرا ﻻنك مهما احببتها لن تستطيع ان تحبها مثلما احبها يسوع.” القديس ماكسيميليان كولبي.

 

  • “شروري سببت لي جراحات عميقة إذ لم أسلك في الطريق الضيق فمع كونك أنت الحياة إلا إنني لم أكن معك. شروري هي عدم . وإذ أنت هو الكلمة الذي به كان كل شيء وبغيرة لم يكن شيء مما كان وإذ لم أكن أنا معك لهذا عدمت حياتي فارتكبت العدم “الشر” الذي يقود إلي العدم “أي الموت الروحي أي فقدان النفس الله مصدر حياتها.” القديس أوغسطينوس.

 

  • “إننا لا نستطيع أن نكون مسيحيين إن لم نكن مريميين. لقد أتى يسوع إلينا عبر مريم و يريدنا الذهاب إليه على الدرب عينه. من يبتغي النِّعم يجب عليه أن يلجأ إلى قلب مريم المتألم.” القديسة فيرونيكا جولياني.

 

  • “أرتجف خوفًا عندما أفكّر إنّني سأؤّدي حسابًا عن لساني. فالّلسان يعطي الحياة ولكنه يتسبّب بالموت أيضًا. نقتل بلساننا أحيانًا، نرتكب جريمة حقيقية ولا نزال نعتبر ذلك شيئًا لا أهميّة له.” القديسة فوستين.

 

  • “الله بذاته، الذي يخرج من ذاته ويأخذنا بيديه، لتتسنّى لنا العودة إلى الله مع المسيح، فنتّحد بالله، ويكون الله الكلّ في الكلّ.” القديس توما الاكويني.

 

  • “إن كان الشخص يغضب بكونه إنسانا فإنه يضع حدا للغضب بكونه مسيحيًا. إن الكلمة الخارجة من الفم تخرج كحجر مرشوق باليد، هيهات عودتها أو ضبطها. فلهذا يلزم التأمل فيما سيقال قبل أن يخرج الكلام لأنه بعد خروجه يكون التأمل فيه باطلًا.” القديس جيروم.

 

  • “المائدة التي يتكئ عليها المؤمنون والعاملون والساهرون والنشطون والصائمون امض وخذ منها دواء الحياة واحي به موت نفسك فالحبيب متكئ بينهم عليها ويطهر مائدتهم.” القديس يوحنا سابا.

 

  • “حقا إننا نجهل الكثير على سبيل المثال: كيف يوجد غير المحدود في الأحشاء؟ كيف يحمل بذاك الذي يحوي كل شئ، و يولد من امرأة؟ كيف تلد العذراء و تستمر عذراء؟” يوحنا الذهبي الفم.

 

  • “إذا أتت عليك تجربة فلا تبحث عن سببها… بل احتملها بدون حزن.” القديس مرقس. 

 

  • “بعد الفرض الألهي وذبيحة القداس المعبودة، ما من مديح لذيذ على قلب يسوع وأمّه القديسة مثل تلاوة المسبحة بحرارة.” القديس عبد الأحد.

 

  • “لا تجعلوا المسيح على شفاهكم والعالم في قلوبكم.” اغناطيوس الأنطاكي. 

 

  • “عتيق الايام والعظيم داخل البطن جنينا بينما هو غير محدود وبذلك صارت مريم اعظم من السموات واستضاءت بنوره. فانظر الى السماء والى تلك الام البتول واخبرنى ايهما اقرب اليه ومحبوب لديه؟ فمباركة انت فى النساء يا مريم وممتلئة نعمة.” القديس يعقوب السروجي.
مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.