25 تموز – اليوم السادس من تساعية الدم الثمين الثالثة، [شهر تموز لعبادة الدم الثمين]

5٬500

تساعية الدم الثمين الثالثة

اليوم السادس: 25 تموز

25 تموز، 1997 – الساعة 9 مساءً

اليوم خلال صلاة التُساعية مع القداس والعبادة، رأى برناباس في رؤيا، يسوع المسيح المُتألم في سحابة موثوقاً بحبل حول يديه. كانت توجد جروح كثيرة في جسده وكان دمه الثمين يتدفق منها بإستمرار. ثم ظهر وجه يسوع الأقدس. قال بهدوء: «أبنائي، السلام معكم». حالاً سقط دم من رأسه الأقدس على كل الحاضرين. إستمر ربنا قائلاً: «قدموا أسئلتكم لي». ثم كان صامتاً.

أجاب برناباس: «ليكن إسمك معبوداً إلى الأبد، يا ربي. السجود لك يا يسوع المسيح المُتألم، ربي ليأت ملكوتك». ثم أضاف: «أرجوك يا رب أجب على طلبات مخلوقاتك الخاطئة. إنهم يسألون: من بين معاناتك، أي معاناة هي الأكبر والتي ألمتك أكثر من الكل؟ أرجوك قُل شيئاً عن الأشواك التي على رأسك الأقدس وتلك التي في قلبك الأقدس. سؤال أخر: لماذا أكثر الأشياء التي تفعلها تكون في صيغة ثلاثية؟ على سبيل المثال، قيامتك، التجارب، في اليوم الثالث وُجِدْتَ في الهيكل، وأخرى كثيرة. أرجوك يا رب تحدث بهذه الأمور. وأيهما هو القلب الطاهر من بين النجمين، هل هو الشرقي أم الغربي؟ يا رب أجبنا».

أجاب الرب: «أبنائي، تعلَموا أن تُعزوني دائماً في آلامي. أنا عانيت الكثير من العذابات من أجل خلاصكم. هذه العذابات مخفية ولم تُكتبْ في الكتاب المُقدس. أكشفها لأبنائي الذين يُحبوني وسيعزوني. أوثقني الجنود اليهود على العمود وضربوني بدون رحمة. بعد أن ضربوني وثقوا يداي ورجلاي ودحرجوني من طرف إلى آخر. لقد ضربوني وكسروا رأسي بعصي من حديد. لقد ساروا فوقي واحداً بعد الآخر، عندما تعبوا إجتمعوا سوية ووخزوني بالأبر والمسامير، ثم سكبوا رصاصاً سائلاً في جروحي وتركوني هناك.

أقول لكم يا أبنائي الأحباء، إنْ كان أحد بينكم يُحبني فليُعزيني. إذا كان أحد يُحبني فليعبد دمي الثمين. أنا سأظهر الحب لمَنْ يُحبني، وأظهر الرحمة للذي يعرف جروحي ودمي الثمين. أبنائي، كل معاناتي وآلامي مُنعكسة في قلبي الأقدس. إن قلبي يحمل كل الآلام. إكليل الشوك الروحي في قلبي يُمثل الإكليل على رأسي الأقدس، إن إكليل الشوك حقيقي، عزوني. عيشوا في محبة الثالوث الأقدس. آمنوا بقوة الثالوث الأقدس. أعبدوا الله الثالوث. الإله الواحد إلى الأبد. ظهر القلب الطاهر في السحب. إنها الألمع بين النجوم. إعرفوا تابوب العهد وابتهجوا. صلوا ورديتكم دائماً. ستدخلون السفينة. أبنائي، إعرفوا هذا فقط».

(صمت)

ثم قال برناباس: «يا رب ليكن إسمك معبوداً إلى الأبد. ربي، أرجوك أجب على هذا السؤال الآخر: متى ستبدأ المُشكلة في روما؟ وأي أمر سيتبعه أبناؤك؟ في بعض الظهورات يقولون بأن نيجيريا ستغرق (ستُدَمَر). ماذا عن الناس الأبرياء؟ هل سيموتون جميعاً؟ عن العقاب القادم، يوجد أولئك الذين لا يستطيعون تحمل شراء الشموع أو حتى قول الصلوات المُوصى بها. ماذا سيفعلون؟ وماذا عن أولئك الذين لا يؤمنون برسائلك؟ ماذا نفعل لإقناعهم؟ يا رب، لقد أخبرتنا عن رؤاة آخرين، يا رب هل تستطيع أن تقول شيئاً عنهم؟ يا رب كيف نستطيع أن نعرف القرص؟ العمى النهري (مرض جلدي)، هل هو بين…»

إهتزت السحابة التي ظهر الرب فيها وأجاب: «برناباس، كُن حكيماً واسأل أسئلة معقولة. إسأل أسئلة ستُساعد العالم. سأجيب على كل أسئلتهم. سأجعل كل شيء واضحاً لهم. لا تخف. أحبك. إستمر يا إبني».

إستمر برناباس: «يا رب الكثيرون يسألون ما الذي سيفعلوه ليُلبوا رغبتك في إتباع هذا النداء حتى الأخير. ما الذي سيفعلوه ليجعلوا هذا النداء مُقدساً؟ يا رب أجبنا، انت تعرف بأننا مُستعدون لأن نُظهر لك الحب. ساعدنا أن نُحبك. ارجوك يا رب أعطنا الجواب».

أجاب الرب: «أبنائي، عندما تسمعون، عندما تشعرون وعندما ترون ان البابا موقوف أو إن البابا فرّ من روما وهرب من أجل حياته إلى بلد آخر، إعلموا إن الساعة قد جاءت. سيُعاني أبنائي كثيراً. أقول لكم دعوا الجميع يُصلي كثيراً لكي يكون تعليمي الصحيح في قلوبكم. شعوب كثيرة ستنتهي وتختفي من وجه الأرض. لكن أبنائي سيُنقَذون. أولئك الذين يُحبونني ويدعونني من أجل سلامتهم سيُنقَذون. أقول لكم، إن الذين يعبدون دمي الثمين ويُعزونني في آلامي لن يتأثروا. دمي الثمين سيُخلصهم وقلب أمي الطاهر سيحميهم.

أبنائي، أثناء العقاب سيموت الكثيرون في حوادث بسبب إنهم لم يطيعوا تحذيراتي. الكثيرون سيُعانون من ألم كبير بسبب إنهم أهملوا تحذيراتي. أقول لكم صلوا لكي يسمع القطيع صوت الراعي ويركض من أجل حياته. إذا بقي القطيع عنيداً تجاه تحذيرات الراعي فإن الحيوانات البرية ستأتي وتُدمره. أقول لكم بأن الراعي سوف لن يأسف. أقول لكم صلوا، صلوا كثيراً، إعملوا جهداً وأطيعوا التعليمات. علموهم الصلوات البسيطة. علموهم “أيها الدم الثمين ليسوع المسيح، خلصنا وخلص العالم أجمع”. أبي سيحميهم ويخلصهم.

صلوا من أجل الرؤاة والمتصوفين في المدينة. عندما تأتي الساعة، سأدعوهم وأجعلهم يعملون. عندما تسمعوا أو تروا القرص، روحي ستُخبركم أي واحد هو القرص. كونوا مُتواضعين واقبلوا الإرادة الإلهية، ستصلون الى النهاية. قدّموا عائلاتكم لدمي الثمين. أنا سأخلصهم، أعدكم بأن أهديهم قبل مجيء الضيقة العظيمة. سيكون هناك سلام وحُب. أقول لكم أعبدوا وكرّموا دمي الثمين. سأسمح لدمي الثمين أن يسقط على قلب كل خاطئ قُدِّم لدمي الثمين. أقول لكم قدّموا لي وصلوا من أجلهم دائماً بواسطة دمي الثمين، أنا سأدمر كل الشر في عائلاتكم.

لقد سمعتُ صلواتكم. إفرحوا لأن طلبكم قد مُنِحَ. أبنائي، لا تتخلوا أبداً عن أعطاء شهادتكم عندما ترون هذا الخير من الواحد الذي يحبكم. أعبدوا دمي الثمين ودعوا جميع الناس ليُشاركونكم. برناباس، الأيام الباقية هي عظيمة ومُقدسة. عبادتكم ستكون عظيمة ومُقدسة. تعالوا باحترام وخشية واعبدوا إلهكم. كل الذين يشعرون بالنوم والضعف لن يكونوا في هذه الكنيسة. ليبقوا خارجاً وقدّم عبادتهم لي. يجب أن لا يدخلوا هذه الكنيسة حتى إنتهاء أيام العبادة هذه. إذا ما سمحتَ لهم، فإني سأحجب عنك الفضل الأعظم. لن أتحدث عن هذا ثانية حتى اليوم الأخير من هذه التُساعية. إذا كان من بينكم مَنْ يُحبني فليُعزيني ويُصلي من أجل الخطأة غير التائبين.
أحبكم جميعاً
أبارككم جميعاً».

إنتهت هذه الرؤيا وظهر في السحاب قلب مريم الطاهر مطعوناً بسبعة سيوف. استطاع برناباس أن يسمع الكاروبيم وهم يُصلون الوردية في السماء.

تأمل اليوم السادس:

اليوم، يقضي الرب وقتاً في الإجابة على بعض أسئلتنا. نحن دائماً لدينا أسئلة عن العالم المُتغير، عن العقاب القادم، عن قلقنا بخصوص الخلاص. نحن قلقون بشأن ما سيحدث لنا ولأحبائنا عندما يُسيطر المسيح الدجال على الكنيسة مثلما تم إخبارنا أن نتوقع. نحن قلقون بشأن أولئك الذين يعرفون هذه العبادة وأولئك الذين يعرفون ولا يُبالون بها، أولئك المُتعنتين في الخطيئة. الكثير من المُتعبدين لهم أقارب ومُحبين تخلوا عن إيمانهم. كل هذا القلق يتكلم عنه الرب اليوم. إنه يُعطينا علامة واحدة فقط عن بدء الضيقة العظيمة – أيقاف الأب الأقدس او فراره من روما. الجواب الوحيد المُحدد لجميع قلقنا هو الثبات في تعزيته وعبادة دمه الثمين. سيهدي حتى أقسى الخاطئين الموصى بهم لدمه الثمين من خلال هذه العبادة.

اليوم، دعونا نُصلي من أجل أحبائنا الذين انحرفوا عن الإيمان.

نتلوا الصلوات التالية:
*أضغط للانتقال للصفحة المطلوبة

مسبحة الدم الثمين
صلاة التكريس للدم الثمين
– 
صلوات العبادة والسجود للدم الثمين ليسوع المسيح


عبادة الدم الثمين
 →  السابق     التالي  ← 
 ✞  كل المحتويات    ✞  شهر تموز    ✞  الوعود 
مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.