البابا يتأثر من يتيمة الفيليبين

605

اثناء زيارة البابا الى الفيليبين في بداية هذه السنة قام بزيارة مفاجئة الى مؤسسة TNK foundation التي تعتني بشؤون الأطفال المهملين والمشرّدين في العاصمة مانيلا .
زيارته هذه لم تكن مقرّرة في البرنامج لكن البابا فرنسيس أصرّ على القيام بها بعدما سمع كلمة الترحيب التي ألقتها الطفلة جيزيل أيريس بالومار ، حيث كان تأثر البابا عميقاً جداً عندما سمع من جيزيل عن ظروف الأطفال الصعبة في الفيليبين .
سألته جيزيل باكية :”قداسة البابا ، هناك أطفال كثيرون قد أهملهم والديهم . ويوجد كثيرون اصبحوا ضحايا وعانوا من أعمال فظيعة مثل المخدرات والاستغلال الجنسي المتواصل . لماذا يسمح الله بحدوث كل ذلك ؟
أغلب الأطفال لم يصنعوا شراً ، فلماذا لا يوجد من يساعدنا سوى القليلين ؟
في كلمته امام جمهور الشعب قال البابا :”اليوم ألقت هذه الفتاة السؤال الوحيد الذي ليس له إجابة ! هل تعلّمت ان أبكي حين أرى طفلاً يستعمل المخدرات في الشارع ؟ حين ارى طفلاً بلا منزل ، طفلاً متروك ، طفلاً مُستغَل ، طفلاً مُستعبد من المجتمع ؟
يوجد جواب واحد : الرحمة !!!

وفي خطاب القاه احد الكهنة المسؤولين عن المؤسسة قال :” أبتِ الأقدس ، هؤلاء الأطفال هم أفقر الفقراء ، وهم ايضاً كنز الكنيسة وأسياد فرحنا .

مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.