البابا فرنسيس يعمل مع قادة الطوائف المسيحية لتوحيد عيد الفصح

2٬340
البابا فرنسيس 2

البابا فرنسيس يعمل مع قادة الطوائف المسيحية لتوحيد عيد الفصح والإتفاق على تاريخ موحّد وثابت

عيد الفصح هو من أهم الأعياد المسيحية واحتفال عظيم ومميّز لجميع المسيحيين، لكونه تذكار قيامة الرب يسوع بعد موته على الصليب. هذا الإحتفال يُقام في مواعيد مختلفة بالسنة بحسب الاختلاف في الطوائف والمذاهب المسيحية. المحاولة الأخيرة المعروفة رسمياً لتحديد تاريخ مشترك للإحتفال بعيد الفصح كانت في القرن العاشر، والتي لم تنجح.

قال اليوم رئيس أساقفة الكنيسة الأنجليكانية في كانتيبري، جوستين ويلبي، في تصريح له عن المحاولة التاريخية لتوحيد عيد الفصح، بعد اجتماعه مع رؤساء اساقفة من الطائفة الإنجليلية أنه اشترك في محادثات مع البابا فرنسيس، ورأس الطائفة القبطية البابا تواضروس وبطريرك الطائفة الأرثودكسية برثلماوس. أضاف السيد ويلبي أنه يأمل بحدوث التغيير في زمن ما بين 5-10 سنوات. قائلاً: “أحبّ أن اشاهدها قبل أن أتقاعد”.

على الرغم من أنه في عام 1990، وافق الفاتيكان على اقتراح لتحديد تاريخ ثابت، والذي كان قيد البحث مع الكنائس المسيحية الاخرى. لم يتم حينها التوصل الى إتفاق.
.
مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.