البابا فرنسيس: الرياضة الحقيقية تعزز بناء عالم أكثر أخوة وتضامنا

268

pope francis

استقبل قداسة البابا فرنسيس هذا الخميس في قاعة بولس السادس بالفاتيكان نادي لاتسيو الرياضي الذي تأسس في العام 1900، ووجه كلمة ضمّنها تحية لجميع الحاضرين وأشار إلى أن هذا النادي الرياضي عمل خلال السنوات المائة والخمس عشرة للحفاظ على المثل التي ميّزت نشأته وشجعهم على أن يكون دائمًا بيتًا مفتوحًا للجميع، حيث يُختبر التآخي والتناغم بين الأشخاص بدون تمييز.

وتابع البابا كلمته مشيرا إلى أن نادي لاتسيو اغتنى على مر السنين بنشاطات وأقسام رياضية كثيرة، وأكد أن لكل رياضة قيمتها لكونها تتيح للأشخاص لاسيما للفتيان والشباب النمو في الاتزان والرزانة والتضحية والنزاهة إزاء الآخرين. كما وشجع الأب الأقدس على تعزيز البُعد الديني والروحي وقال: يحصل في بعض المرات عدم ذهاب فتى أو فتاة إلى القداس الإلهي أو التعليم المسيحي بسبب التدريب أو المباريات، وهذا ليس بعلامة جيدة، كما لا ينبغي إهمال الدراسة والصداقات وخدمة الفقراء. وأشار البابا فرنسيس في كلمته لنادي لاتسيو الرياضي لوجود أمثلة جميلة لرجال ونساء رياضيين ولأبطال عاشوا دائما الإيمان وخدمة القريب، وأكد أن الرياضة الحقيقية تعزز بناء عالم أكثر أخوة وتضامنًا.

مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.