ولد يهودي يتقدم لمائدة الافخارستيا!

821

اخبار مريمية

هذه الحادثة جرت في اسطانبول حيث كان ولد يهودي يتعلم في مدرسة مسيحية.
في يوم اقتيد الطلاب الى كاتدرائية أم الله للمناولة. وكان حينئذ من المألوف ان يستهلك الاولاد كل ما تبقى من القرابين المكرّسة. وتقدم الطالب اليهودي اسوة برفاقه من المائدة الافخارستيا. ثم عاد الى البيت يتوثب فرحاً وروى لذويه ما جرى، فاستشاط والده غيظاً وأنّبه بعنف قائلاً:
“تناولت مع اولاد مسيحيين، ونسيت دين ابائك؟ سأعاقب بصرامة هذه الاهانة التي وجهتها لشريعة موسى”.
وكان ذلك الوالد يملك مصنعاً للزجاج، فأخذ الصبي والقاه في الاتون الملتهب. سارعت امه، علّها تنقذه من ذلك العقاب الرهيب، واذ تبيّنت عجزها عن ذلك، شرعت تصرخ يأساً وتستنجد.
هبّ مسيحيو الحيّ لنجدتها، وتمكنوا من اطفاء النار، وذُهلوا اذ وجدوا الفتى سليماً، كأنه مستلقٍ على سرير من ريشٍ ناعم.
وقد افاد: “إن السيدة الجالسة على عرش في الكاتدرائية، حيث تناولت القربان، والتي تحمل في حضنها طفلاً، قد لفّتني بمعطفها، لكيلا تلتهمني النيران”.

††† ﺍلمجد ليسوع ومريم †††

مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.