إنت كمان فيك تكون قديس

917
عدرب القداسة
ما حدا كان متل التاني
وبالنهاية كلن وصلوا
ما حدا مشي نفس طريق التاني
وبالنهاية كلن التقوا عآخر مفرق
ما حدا عاش متل التاني
وبالنهاية كلن تقدّسوا
اليوم صار دورنا إنت وأنا، بنظرتنا الخاصة و بحياتنا الخاصة و بطريقنا الخاص نتقدس و نقدس …
صار دورنا نسعى للقداسة بلا تردد و بأسرع وقت …
صار دورنا نبلش من جديد، بلا ما ننسى أنو “نحنا كمان فينا نكون قديسين”
مواضيع ذات صلة

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.