صلاة من أجل التحمل خلال العقاب القادم بقوة عذابات ربنا يسوع ودمه الثمين

2
4449

صلاة من أجل التحمل خلال العقاب القادم
بقوة عذابات ربنا يسوع ودمه الثمين

(13 تموز 1998)

«أبنائي، صلوا من أجل أن تكون هذه الفترة التي تعيشون فيها الآن قصيرة. صلوا أيضاً من أجل أن لا يفشل إيمانكم. كونوا على حذر. كونوا يقظين وإسهروا دائماً… كثيرون سيتخلون عن إيمانهم في الدقيقة الأخيرة عندما يكون كل شيء على وشك الإنتهاء… هذه المرحلة ستوقع الكثير من الناس بشكل مفاجئ لانهم ليسوا مستعدين… كم منكم سيُقاتل ويُهزم عدوي، وينتصر ويجلب الأسرى إلى البيت؟ أبنائي، تعلموا هذه الصلاة وصلوها دائماً خاصة خلال ساعة التجارب… عندما رفضني شعبي وأدانني وقال: «أصلبوه! أصلبوه!» نظرتُ للأعلى إلى السماء وصليتُ إلى أبي وقلت…»

باسم الآب والابن والروح القدس، الإله الواحد، آمين.

أبي الرحوم والعطوف، إن رغبتك هي أن يخلص كل الناس، أنظر بعطف إلى إبنك المنبوذ والمُدان، الذي عانى من عذابات عديدة وسيُعاني الكثير بسبب خطايا شعبك. أنظر وتأمل ماذا فعلت الخطيئة بإبنك الوحيد. إني أقدم لك كل عذابات وآلام إبنك يسوع المسيح والرفض والعار الذي تحمله، من أجل كل شعبك الذي يعيش في هذه الأيام الآثمة والشريرة، لكي يصمد الإيمان أمام التجارب ويصمد الصبر أمام العذاب الطويل. بواسطة معاناة إبنك الوحيد، اجعلهم يُحاربوا حتى النهاية. آمين.

يا عذابات ربنا – زيدي إيماننا.
يا أيها الدم الثمين ليسوع المسيح – خلصنا. آمين.

2 تعليقات

  1. يارب امنحنا النعمة الالهية حتى لانهلك امين من هاذه الدنيا كن امينتا معنا ومع العالم اجمع يارب

  2. دعوت من ضيقي الرب فأستجابني صرخت من جوف الهاوية فسمع صوتي… يارب منك ياملك الملوك ورب الارباب نطلب لانك وحدك القادر على كل شي ولايعسر عليك أمرا” نصرخ ونتضرع اليك ونحن يارب لنا يقين ورجاء فيك ان تلمس ابنائك لمسة شفاء من يدك الطاهرة يارب نحن لانعلم ماذا نفعل ولكن نحوك نرفع أعيننا يارب نرفع لك هذه الطلبة بأسم الر ب يسوع…. آمين

اترك تعليق

ضع تعليقك
ضع أسمك هنا