8 تموز – اليوم الثامن من تساعية الدم الثمين الأولى، [شهر تموز لعبادة الدم الثمين]

0
3240

تساعية الدم الثمين الأولى

اليوم الثامن : 8 تموز

8 تموز، 1997 – الساعة 9 مساءً

يظهر ربنا حاملاً في يده اليُمنى قلبه الأقدس مُحاطاً بإكليل الشوك. بجانب قلبه كان يوجد جرح ينضح دماً وماءاً على الدوام وكانت أشعاعات تُشرق منه إلى الأمام. نزلت سحابة وغطت كل المكان.

قال ربنا يسوع المسيح حالاً: «أبنائي، إن الجرح في قلبي يُؤلمني كثيراً بسبب خطايا العالم، وبسبب النفوس التي ستُفقد إلى الأبد وبسبب أبنائي الذين سيُعانون من العقاب العظيم. الكثير من أبنائي لا يُبالون للتحذيرات والرؤى. القليل جداً من الناس يسمعون رسائلي ويتهيأون لها. أبنائي صلوا من أجل الخطأة غير التائبين، قدموا تضحياتكم اليومية من أجلهم بواسطة قوة دمي الثمين. أعدكم بأن أسمح بقطرة من دمي الثمين أن تسقط على أي قلب يحتاج إلى أن يهتدي من خلال دمي الثمين. القلوب القاسية ستنسحق وتهتدي.

ابنائي صلوا من أجلهم، ليكن إيمانكم بي، دعوا إيمانكم ينمو. إبنوا إيمانكم بي. المحنة العظيمة قادمة. أبنائي المحنة عظيمة. مَنْ سينجو منها؟ الكثيرين سيُراق دمهم.

أبنائي أجعلوا إيمانكم أقوى. سيأتي الوقت الذي سيُقتل فيه الكثير من أبنائي. لقد أخبرتكم بهذا من قبل، الآن أذكركم بأن العدو أنتج أقراصَهُ المُدمِرة. كل شخص يأخذ هذا القرص سيموت في وقت مُحدد. يفعلون هذا ليُقللوا سكان العالم لكي يحكمهم الوحش.

أبنائي سيُعطونه مجاناً لكل الناس. روحي ستجعلكم تعرفون عندما تسمعون عنها أو عندما ترونها. أنا أقول لكم، صلوا، صلوا كثيراً يا أبنائي. كونوا مؤمنين. إطبعوا ختمي بدمي الثمين على قلوب المؤمنين. سينمون في الإيمان وينتصرون على التنين الأحمر. أحبوني وكونوا مؤمنين لي. غداً سأبارككم حقاً بقوة الثالوث وأكشف لكم الرؤيا الأخيرة لهذه التُساعية. تعالوا بإيمان، لا تناموا.
أبارككم جميعأً».

تأمل اليوم الثامن:

واحد من أعظم الدروس أهمية في هذه العبادة هي جعلنا نُدرك بأن ربنا ما زال يُعاني من آلام الصلب. واحد من الأسباب مُبينة في هذه الرسالة، لأن الكثير جداً من النفوس ترفض أن تُبالي بتحذيرات الرب ولهذا ستخسر. يجب أن نُصلي من أجل غير التائبين والنفوس القاسية في العالم بواسطة قوة الدم الثمين القادر أن ينقذهم. لقد أخبرنا الرب بأن حكوماتنا شريرة ولها خطط شريرة. نحتاج فقط أن نكون ساهرين ومُتمسكين بحبنا له.

اليوم نُصلي من أجل الخراف الضالة ومن أجل عدم السقوط في الإيمان.

نتلوا الصلوات التالية:
*أضغط للانتقال للصفحة المطلوبة

مسبحة الدم الثمين
صلاة التكريس للدم الثمين
طلبة الدم الثمين


 عبادة الدم الثمين
 ✞  كل الصلوات    ✞  شهر تموز    ✞  الوعود 

اترك تعليق

ضع تعليقك
ضع أسمك هنا